“محرّرو الصحافة”: معرفة الحقيقة تنصف أهالي ضحايا المرفأ

“محرّرو الصحافة”: معرفة الحقيقة تنصف أهالي ضحايا المرفأ
“محرّرو الصحافة”: معرفة الحقيقة تنصف أهالي ضحايا المرفأ

أعلنت نقابة محرري الصحافة اللبنانية أنه “لمناسبة مرور سنة على فاجعة مرفأ تنحني نقابة محرري الصحافة اللبنانية إجلالا للشهداء الذين سقطوا، وتتمنى للجرحى والمصابين التعافي الكامل، وأن يخرج من تصدع نفسانيا من الازمة العميقة التي طاولته بالصميم، وتطالب النقابة بإنجاز اعمار ما تهدم جراء الانفجار المدمر، والتعويض على أصحاب المحال المتضررة التي كانت تشكل قبل اغلاقها مورد رزق لمئات العائلات”.

وتابعت في بيان: “في هذه المناسبة، تتوجه نقابة المحررين بالتحية إلى الزميلات والزملاء الذين اصيبوا بجروح بالغة او طفيفة، كما أصيبت منازلهم ومكاتبهم، وكان لهم أسوة بمواطنيهم من كل الفئات المهنية. وهي تشد على أيدي الذين يتولون تغطية الفعاليات والنشاطات الخاصة بهذه الذكرى المفجعة، والتي تهدف إلى الإضاءة على عمق المأساة التي يعيشها اللبنانيون على جميع المستويات”.

ودعت نقابة محرري الصحافة اللبنانية في هذه الذكرى الاليمة، إلى “الإسراع في كشف الحقيقة بجريمة المرفأ ، وذلك وفق الأصول الدستورية والقانونية وعدم التدخل اطلاقا في عمل القضاء من اي جهة”.

وقالت: “إن الحقيقة ولا شيء سواها، هي القاعدة التي سترتكز عليها المساءلة والمحاسبة. ومعرفة الحقيقة تنصف أهالي الشهداء، وبالتالي ينبغي الا يعوقها حاجز او مانع، من أجل ، وإيمان أبنائه به، والاستمرار فيه ، في ظل هجرة تهدد بافراغه من طاقاته الخيرة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى