السيد: “السياسة لا رب لها ولا دين”!

السيد: “السياسة لا رب لها ولا دين”!
السيد: “السياسة لا رب لها ولا دين”!

غرد النائب عبر حسابه على “”، قائلا: “بعدما كانوا أهانوه ورفضوا إستقباله بعد تعيينه رئيساً للحكومة، هجوم من رؤساء الحكومات السابقين دفاعاً عن الرئيس دياب حفاظاً على “كرامة موقع رئاسة الحكومة”!”.

وتابع: “بصرف النظر عن قرار المحقق العدلي بإستدعاء دياب، فإنه يمكنه أن يقارع عدم صلاحية القاضي بالقانون!.. السياسة لا ربّ لها ولا دِين”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى