غادة عون تشنّ غارة قاضية على القضاء

غادة عون تشنّ غارة قاضية على القضاء
غادة عون تشنّ غارة قاضية على القضاء

جاء في نداء الوطن:

بعد الغارات التي شنتها على مكاتب شركة مكتف للتحويلات المالية مستخدمة المقدح والمطارق لخلع الأقفال والمكاتب ومصادرة أجهزة الكومبيوتر ونقلها بسيارتها واستخدام الراهبات والخبراء الأصدقاء ومنازلهم والجمعيات المشكوك بأمرها، شنت المدعية العامة الإستئنافية في جبل القاضية غادة عون غارة جديدة على الورق بإصدارها قراراً بالإدعاء على من اعتبرت أنهم “متورطون في جرم تبييض الأموال”.

عون كانت مهّدت لقرارها بغارات وبيانات سياسية وبتهريب داتا معلوماتها إلى محطة “أو تي في” التابعة للتيار الوطني الحر حيث ولاؤها السياسي له ولرئيس الجمهورية.

قرار عون اعتبرته مصادر مراقبة ضربة معنوية للقطاع المصرفي والمالي في لبنان، تمهيداً للاجهاز على ما تبقى من سمعته وصورته، وهو جاء ليوحي بأن البلد منعدم الثقة في نظامه المالي برمته، في وقت تؤكد مصادر مطلعة ان عون لا تمتلك أي وثيقة مادية تثبت ادعاءاتها.

وتخشى هذه المصادر من ان تعتبر الدوائر المالية الدولية صدور اتهام عن مدّع عام في دولة لشركاء ماليين بالتبييض دافعاً الى وقف التعامل مع لبنان، ما يغرقه في أزمة فقدان حادة للعملة الصعبة تضاف الى ما يعانيه من كوارث.

وترى المصادر ان من واجب السلطات القضائية التدخل وإعلان ان عون لا تمثل القضاء اللبناني وان قراراتها في هذه القضية باطلة، معتبرة ان تهمة التبييض الصادرة عن عون ستشكل خسارة للقضاء وخسارة للمصارف وقد تؤدي الى ضربة كبرى للبنان

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى