ضاهر: “حذّرت بس ما كان بدن يسمعوا”

ضاهر: “حذّرت بس ما كان بدن يسمعوا”
ضاهر: “حذّرت بس ما كان بدن يسمعوا”

غرّد النائب ميشال ضاهر عبر حسابه على “”، قائلًا: “من حزيران 2019 أي قبل ثورة تشرين لما كنا مفتكرين انو نحن بألف خير وأنا عم حذر وصرخ بس ما كان بدن يسمعوا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى