متفرغو “اللبنانية”: لوقف الأعمال الأكاديمية والمشاركة بالتحركات

متفرغو “اللبنانية”: لوقف الأعمال الأكاديمية والمشاركة بالتحركات
متفرغو “اللبنانية”: لوقف الأعمال الأكاديمية والمشاركة بالتحركات

أعلنت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية ببيان، بعد اجتماع عقدته اليوم الجمعة عبر تطبيق “زوم” برئاسة الدكتور عامر حلواني وحضور الأعضاء، أنها “تتابع اتصالاتها واجتماعاتها المستمرة مع رئاسة الجامعة ووزارة الوصاية للبحث في الوضعين المالي والاجتماعي المتماديين في التأزم لأساتذة الجامعة اللبنانية وموظفيها وطلابها عموما، في ظل اشتداد الأزمة المعيشية والاجتماعية التي تهدد بقاء الجامعة والوطن”.

وأكدت أن “الجامعة وأساتذتها لن يكون في استطاعتهم أن يقوموا بتأدية رسالتهم المؤتمنين عليها أمام تقاعس المسؤولين عن وضع الحلول الكفيلة بدعم صمود الأستاذ الجامعي”

وأشارت إلى أن “كبريات الجامعات الموجودة في بادرت إلى اجتراح الحلول التي تحفظ كرامة أساتذتها وتؤمن لهم الحد الأدنى من العيش الكريم في هذه الظروف”.

ولفتت إلى أنها “لم تلمس حتى تاريخه إيجابيات عملية تساعد في تأمين الحد الأدنى من كرامة الأستاذ الجامعي وتمكنه من الصمود والاستمرار في القيام بدوره التعليمي والبحثي والاجتماعي”، مشيرة إلى أنها “أعلنت سابقا توقيف كل الأعمال الأكاديمية ابتداء من الأول من تشرين الأول 2021”.

ودعت “الزملاء المندوبين وجميع الأساتذة إلى السهر منذ الآن على التنفيذ الكامل للقرار المتخذ بوقف كل الأعمال الأكاديمية ابتداء من أول تشرين الأول المقبل وتحضير الأرضية للمشاركة بكل التحركات التي ستقررها وتدعو إليها الهيئة التنفيذية حتى صيانة كرامة الجامعة وأهلها”.

وشددت على أنها “تبقي اجتماعاتها مفتوحة، وهي مستمرة في متابعة الاتصالات مع جميع المسؤولين

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى