تجمع الأطباء: لإعلان لائحة معارضة مستقلة موحدة

تجمع الأطباء: لإعلان لائحة معارضة مستقلة موحدة
تجمع الأطباء: لإعلان لائحة معارضة مستقلة موحدة

دعت اللجنة النقابية في قطاع الأطباء المركزي في تجمع الأطباء، في بيان، “الأعضاء والأصدقاء والمناصرين وجميع الأطباء الأحرار والشرفاء، المنتمين الى مختلف مكونات ثورة 17 تشرين، الى توحيد صفوفهم وانتاج برنامج عمل مطلبي نقابي واحد، تلتف حوله كل القوى والمجموعات المنتفضة”.

وأكد التجمع أن “ما حصل في الأعوام الأخيرة داخل مجلس نقابة الأطباء في ، من فساد إداري ومالي وصراع على التحاصص الطائفي بين أطراف المنظومة السلطوية المسيطرة على مجلس النقابة، جعلها تغيب عن الدور الوطني الصحي للنقابة على مختلف المستويات، بالاضافة الى عدم الاكتراث الفعلي لمصالح الزملاء ومطالبهم المحقة المشروعة والمزمنة”.

ودعا “الزملاء، أصحاب المصلحة الحقيقية في الاصلاح الفعلي والتغيير الجاد الحقيقي، الى اختيار مرشحيهم العلمانيين الديموقراطيين والمستقلين، الى الاستحقاق الانتخابي المقبل، في إطار لائحة موحدة، بعيدا عن الانتماءات السياسية الضيقة والطائفية والمذهبية، تحت شعارنا المركزي “النقابة تنتفض”. فبوحدتنا، ننقذ نقابتنا من استمرار مسلسل الفساد وهدر المال والتحاصص الوظيفي الطائفي والغياب الكامل، عن معالجة مشاكل الأطباء، من ضمان صحي لائق مدى الحياة، يؤمن شيخوختهم، ومعاش تقاعدي يليق بهم، إلى التعرفة الطبية المجحفة بعملهم، وبخاصة في ظل الانهيار المالي والنقدي والاقتصادي، والحجز على أموال تقاعدهم، وعلى مستحقات الأطباء في المصارف، شريكة السلطة الفاسدة المافيوية، في نهب وإفقار اللبنانيين، ومنهم الأطباء، ودفعهم إلى التهجير القسري لهم، وللجسم التمريضي والصحي، ما يهدد الأمن الصحي لشعبنا”.

وختم: “وحدتنا خلاصنا. النقابة تنتفض وسننتصر. ونعلن انتفاضة الأطباء الكبرى. أسوة بنقابة المحامين ونستعيد دورنا الرائد الطليعي والمتقدم في حراكات ثورة تشرين”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى