أبي المنى واصل تقبل التهاني

أبي المنى واصل تقبل التهاني
أبي المنى واصل تقبل التهاني

تلقى الشيخ سامي أبي المنى اتصالًا هاتفيًا من رئيس الجمهورية ، مهنئا بانتخابه بالتزكية شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز، وتمنى له التوفيق في مهامه الوطنية الجديدة. وشكر أبي المنى للرئيس عون  تهنئته.

كما تلقى أبي المنى سلسلة إتصالات تهنئة أبرزها من رئيس الحكومة السابق تمام سلام، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، السيد علي فضل الله، مفتي الشيخ زيد بكار زكريا، الأب يوسف مونس، ملحم خلف، الدكتور ناصيف نعمة، بحسب بيان مشيخة العقل.

واستقبل أبي المنى عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب أكرم شهيب يرافقه أعضاء الهيئة الإدارية لرابطة آل شهيب، الذي “أكد أن رصيد الشيخ ابي المنى كبير جدا على المستويات الدينية والإنسانية والثقافية والعلمية، وفي دعوته الدائمة للحوار، مؤكدا أن” الطائفة الدرزية تكبر بأمثاله”.

واستقبل ابي المنى الشيخ مروان فياض على رأس وفد من مجلس بدغان ومشايخ، وقد شدد أبي المنى أمام الوفد على أن “الواجب يقتضي المحافظة على الإرث، وإكمال النهج الذي نسير عليه”، لافتا الى “أن مسيرته النضالية في سبيل الطائفة كانت برعاية المشايخ وتوجيههم، وبتوجيه القيادة الحكيمة للزعيم وليد بك جنبلاط الذي حمل مسؤولية في مراحل صعبة وقاسية في الحرب وبالسلم وفي المصالحة أخذ قرارات مصيرية، مضيفا:”القيادات السياسية الأخرى، الأمير طلال إرسلان، والوزير والقيادات الكريمة في الأحزاب، ان شاء الله كلها تعمل لخدمة الطائفة وتثبيت وجودها، فنحن لدينا نهج وإرث وطني وعربي واسلامي وتوحيدي، ونحن طائفة مؤسسة للبنان ومدافعة عن ثغور الشرق العربي الإسلامي ، وسنعمل لأن تكون دار الطائفة جامعة مهما كانت التضحيات، فوليد بك حريص ونحن حريصون وأعتقد أن كل القيادات السياسية حريصة أيضا لجعل هذا البيت ملتقى الجميع”.

وذكر أبي المنى بما بناه شيخ العقل السابق المرحوم محمد أبو شقرا من صروح ومؤسسات وبالعمل الكبير الذي قام شيخ العقل نعيم حسن ببناء مؤسسة المجلس المذهبي”، مؤكدًا “الحاجة للنخب في الطائفة من رجال وسيدات لبناء المؤسسات لنتمكن من بناء المستقبل”.

ومن الزوار المهنئين راعي ابرشية ودير القمر المارونية المطران مارون العمار، كاهن رعية المختارة الأب عيد أبو راشد، أمين سر المجلس المذهبي المحامي نزار البراضعي، اللواء الركن شوقي المصري على رأس وفد من لجنة التواصل والعلاقات العامة في المجلس المذهبي، مفوض الشؤون الاجتماعية في الحزب التقدمي الإشتراكي خالد المهتار، وفد جمعية كمال جنبلاط الفكرية برئاسة رئيسها وسام القاضي، العميدان المتقاعدان بهيج أبو شقرا وكمال الأعور، المقدم في أمن الدولة مروان منصور، الشيخ هلال أبو زكي على رأس وفد من الصندوق الخيري للرعاية والإستشفاء، الصحافيان علي الأمين ومصطفى فحص، بالاضافة الى وفود من المشايخ من مختلف المناطق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى