واشنطن: إرهاب “الحزب” يقوض سيادة لبنان

واشنطن: إرهاب “الحزب” يقوض سيادة لبنان
واشنطن: إرهاب “الحزب” يقوض سيادة لبنان

اعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس انّ “ ترفض ترهيب القاضي اللبناني وتعتبر أن إرهاب يقوض سيادة ”، مشيرة الى انّ “حزب الله مهتم بمصالحه وإيران أكثر من مصلحة لبنان”.

الى ذلك، اشار برايس الى انّ “المحادثات مع طالبان في كانت صريحة وبعض الأعمال التي رأيناها من الحركة في ما يتعلق بحقوق الإنسان والمرأة لا تتطابق مع تعهداتها”.

وهنأ برايس “ على الانتخابات ومسرورون لإجرائها بشكل سلمي وننتظر صدور النتائج النهائية للحكم عليها”.

كما شدد المتحدث باسم الخارجية الأميركية على اننا “ملتزمون بتعميق علاقاتنا مع تايوان”.

وكشف انّ “ لاعب يزعزع استقرار المنطقة من خلال وكلائها”.

ودعا المسؤول الأميركي “كل الأطراف في تيغراي إلى وقف القتال والتفاوض”، لافتا الى اننا “سنستخدم كل الأدوات التي نملكها ومن بينها العقوبات ضد الذين يعيقون وقف إطلاق النار”.

كما اكد برايس انه “من المهم أن يحترم كل الأطراف وقف النار في والعمل على إيجاد حل سياسي ونتابع التشاور مع حول الحل هناك ولا تعليق حول بيع أنقرة طائرات أف 16 قبل إبلاغ الكونغرس”.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى