الراعي: الحواجز العشائرية مرفوضة… والجيش نجح!

الراعي: الحواجز العشائرية مرفوضة… والجيش نجح!
الراعي: الحواجز العشائرية مرفوضة… والجيش نجح!

أشار البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الى ان “في القلب غصة لما جرى الخميس الماضي، ونستنكر هذه الأحداث واستعمال الأسلحة بين أخوة الوطن الواحد، ونتقدم بالتعازي الحارة من عائلات الضحايا”.

وقال الراعي في عظة الاحد: ندعم دور وقد نجح في حصر مواقع الاشتباك وأظهر ان المؤسسة الشرعية أقوى من أي قوة أخرى.

وتابع: لنحرر القضاء وندعم استقلاليته وفقاً لمبدأ فصل السلطات، وما من أحد اعلى من القانون والقضاء، مؤكدا “أننا نرفض العودة الى التجييش الطائفي وتسويات الترضية واختلاق الملفات، وندعو للتلاقي لقطع دابر الفتنة”، ومشددا على انه “لا يجوز لاي طرف ان يلجأ الى التهديد والعنف واقامة حواجز عشائرية على الطرقات”.

وأضاف الراعي: على مجلس الوزراء ان يجتمع ويتخذ القرارات اللازمة، وعلى كل وزير احترام السلطة وممارسة سلطته باسم الشعب لا باسم النافذين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى