“الثنائي الشيعي”: مؤشرات استبعاد البيطار استوت!

“الثنائي الشيعي”: مؤشرات استبعاد البيطار استوت!
“الثنائي الشيعي”: مؤشرات استبعاد البيطار استوت!

جاء في العرب اللندنية:

كشفت مصادر سياسية لبنانية مقربة من عن أن مؤشرات استبعاد المحقق العدلي في مرفأ طارق بيطار استوت، وهو المدخل لاستئناف الحكومة اللبنانية عملها وتجاوز أزمة الشلل الحكومي.

ويرى مراقبون أن نجاح الثنائي الشيعي في فرض أجندته على رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، يسلط الضوء على النفوذ الكبير لجماعة حزب الله الشيعية المدعومة من ، والتي دعت إلى تغيير بيطار واتهمته بإجراء تحقيق مسيّس يستهدف أشخاصا بعينهم.

واستبعدت مصادر لبنانية استقالة ميقاتي بسبب الفيتو الأجنبي على استقالته، وهو ما لم يترك لميقاتي سوى الاستجابة لمطالب الثنائي الشيعي.

وتتساءل أوساط سياسية لبنانية عن سبب التهجم على المحقق في حادثة بيروت، رغم أنه لم يوجه اتهامات لأي طرف سياسي بالمسؤولية عن الحادثة بما في ذلك حزب الله.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى