“القومي” دعا حكومتَي دمشق وبيروت إلى “التنبه للأفخاخ”

“القومي” دعا حكومتَي دمشق وبيروت إلى “التنبه للأفخاخ”
“القومي” دعا حكومتَي دمشق وبيروت إلى “التنبه للأفخاخ”

حيا في بيان، “التظاهرات الطالبية لشعبنا في ، الذي انتفض بداية رفضا لمحاولات التطبيع الأكاديمية الخليجية ـ الأردنية مع الاحتلال”، مشيدا ب”تحركات الطلاب والهيئات التعليمية والنقابات ولجان مقاومة التطبيع الأردنية الّتي احتجت بغضب، ومنعت تمدد المشاريع المسمومة في الأوساط الطالبية وبقية الجامعات”.

وأشار إلى أنه “يعول الحزب على الوعي الشعبي النوعي في الأردن، الّذي انتفض بالأمس لإسقاط اتفاقية الغاز واتفاقيّة تبادل الكهرباء والماء مع الدولة اليهودية الزائلة، تلك الاتفاقيّة التي تضع أمن شعبنا في عمان تحت رحمة كيان الاحتلال، الّذي يقايض الأردن بثروات ومقدرات شعبنا ووطننا المسروقة من ”.

وأعلن “اعتزازه بالصوت الطالبي اللافت الذي خرج من الجامعات الأردني كافة، مطالبا الحكومة بإلغاء اتفاقية وادي عربة الاستسلامية”.

ولفت القومي إلى أنه “إذ يتمسك بالمقاومة المسلّحة ويرفض أي شكل من أشكال العلاقات مع هذا العدو الذي يحتل أرضنا، ويسرق خيراتنا ومواردنا ويهجر شعبنا، يطالب مع شعبنا الحكومة الأردنية بالتراجع عن التطبيع الاقتصادي والسياسي وإلغاء اتفاقية وادي عربة”.

كما ودعا “حكومتي وبيروت إلى التنبه للأفخاخ التي ينصبها الاحتلال ورعاته الأميركيون عبر الإغراءات لمد والشام بالغاز والكهرباء من مصادر مشبوهة، لا سيما خط الغاز العربي وشبكة الكهرباء الأردنية، اللذين يختلط فيهما الغاز العربي بالغاز الفلسطيني المسروق”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى