محفوض: من يحمي المواطن إذا لم تفعل دولته؟

محفوض: من يحمي المواطن إذا لم تفعل دولته؟
محفوض: من يحمي المواطن إذا لم تفعل دولته؟

غرد رئيس حركة التغيير ايلي محفوض على قائلًا: “لا يُعقل ترك ميليشيا مسلحة أن تستمر بمشروعها التدميري لشعب بأكمله وأن يُلام الناس إذا ما دافعوا عن وجودهم وكرامتهم خاصة في ظل طاقم حكم مستسلم.. وإننا نستشف نوايا خبيثة قد يترجمونها بأعمال فوضى ونخشى من إغتيالات إرهابية بهدف الترويع والسيطرة. لكن من يحمي المواطن إذا لم تفعل دولته؟”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى