بملاك يحمي بيروت… “Lebanon of Tomorrow” تفتتح القرية الميلادية

افتتحت جمعية “Lebanon of Tomorrow” القرية الميلادية في ساحة ساسين، مساء الثلثاء، عبر إضاءة شجرة الميلاد التي أنارت الساحة، إضافة إلى القرية الميلادية وهي عبارة عن مجموعة من الأكشاك التي ستخصص لأصحاب المحال والمصالح والمطاعم مجانا دعما للحركة التجارية في موسم الأعياد.

وحضر الحفل سفراء الجمعية والمتطوعون، الذين توزعوا بين الحشود، لتنظيم العمل والحفاظ على السلامة العامة عبر فرض الكمامات والتباعد الاجتماعي. وكان من بين الحضور أيضا راعي الاحتفال محافظ القاضي مروان عبود، والمدير العام لوزارة الصحة فادي سنان، والمدير العام لوزارة الاقتصاد والتجارة الدكتور محمد أبو حيدر، وممثلين عن الجمعيات التي تتعاون بشكل مستمر مع Lebanon of Tomorrow على العديد من المشاريع الإنسانية، وهي مؤسسات GNK ورينيه معوض، وLebanese Food Bank وجمعية الاستقلال، وشركة Clean Republic التي تساعد في الحفاظ على نظافة القرية الميلادية.

قدمت الحفل إحدى سفيرات الجمعية الإعلامية ريما نجيم التي شرحت معنى الشجرة الميلادية، التي تشبه الملاك، لحماية المدينة وتظليلها وإبعاد الشرور عنها. وشددت ريما على أن دور “ الأزرق” لجمعية Lebanon of Tomorrow لن توقفه المصاعب والتحديات، وسيبقى متمسكا بدورها الاجتماعي لمواجهة كل الصعاب. كما ألقى كل من جوزيف طوق وليال خولي ودافيد ملاحي وأورور كرم عن الجمعية، مجموعة من الصلوات على نية العاصمة وأهلها، وعلى نية حماية هذا الملاك الحارس لكل سكان المدينة وزوارها في هذا الزمن المجيد.

وكانت كلمة لمحافظ بيروت القاضي مروان عبود، تحدث فيها عن أهمية هذا الحدث المتجدد للعام الثاني على التوالي، لما له من دور في مساعدة أصحاب المصالح الصغيرة على التغلب على الأزمة الاقتصادية، إضافة إلى رمزية عيد الميلاد، التي تضفي فرحا على مدينة بيروت، وتساعدها على مواصلة لملمة الجراح بعد الانفجار المدمر الذي ضربها قبل عام ونصف العام.

كما أكد مؤسس الجمعية طارق كرم أن “الجمعية مستمرة في نشر الفرح والأمل في كل فرصة ومحطة، لأن الذي تسعى إليه يختلف عن لبنان الآخر المظلم والبشع. وتحدث كرم عن أن الظروف المعيشية التي تصعب يوما بعد يوم لن تمنع الجمعية من مواصلة عملها على كل الأصعدة وفي كل المناطق، إن لناحية الحصص الغذائية والمساعدة الاجتماعية، أو لجهة الدواء والتعليم والرعاية الاجتماعية تعزيزا لحقوق المواطن في ظل غياب الدولة. كما أعلن كرم إطلاق Lebanon of Tomorrow Students Clubs في كل جامعات لبنان، وفتح الباب أمام الراغبين بالانضمام إلى الجمعية”.

وفي الختام، تمت إضاءة الشجرة الميلادية، وافتتاح القرية الميلادية، التي ستبقى مستمرة حتى السابع من كانون الثاني 2022 وستشهد مشاركة أكبر عدد ممكن من المصالح اللبنانية، لعرض منتجاتهم وبيعها. وسيتم تغيير المحال بشكل مستمر للسماح لأكبر عدد ممكن من أصحاب المصالح بالمشاركة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى