“طوابير الخبز” عائدة؟!

“طوابير الخبز” عائدة؟!
“طوابير الخبز” عائدة؟!

اشتعل الاشتباك بين أصحاب المطاحن والأفران ووزير الاقتصاد والتجارة أمين سلام الذي تأخّر أكثر من 15 يوماً لتوقيع طلبات الطحين المدعوم للمطاحن ما أجبر مصرف على التأخر لإقرارها وتحويل الاموال للإستيراد.

حلّ جزء من هذه الأزمة ولكنّ أزمة رغيف تلوح في الساعات المقبلة، حيث يؤكد نقيب أصحاب الافران علي ابراهيم للـmtv أنّ “وزير الاقتصاد والتجارة يرفض حتى الساعة توقيع تسعير ربط الخبز والطحين للمطاحن مع تأكيد إبراهيم أن الوزير أبلغهم أنه ينتظر تراجع الدولار في السوق السوداء للتوقيع”، وهو ما يعتبره نقيب الأفران “قراراً غير منطقي”.

وفي هذا السياق، يؤكّد إبراهيم أنّ “المطاحن فرغت من الطحين ومن منها يمتلك طحينا يبيع الطن بحوالى 5 ملايين ليرة وهو سعر السوق السوداء”، مُحمّلاً وزير الاقتصاد والتجارة المسؤولية، مع تأكيده أنّ “لا طحين في معظم المطاحن والأفران، وغداً فقط الافران التي لديها طحين ستصنع الخبز وعددها محدود جداً”، مُحذّراً من عودة الطوابير أمام الأفران.

كما يؤكّد ابراهيم أنّ “الخبز متوفّر غداً فقط في عدد محدود من الأفران ولن يكون متوفّراً في السوبرماركات والمتاجر”، مُحمّلاً الوزير سلام كامل مسؤولية عودة الطوابير أمام الأفران غداً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى