الخطيب: الحوار بين المسؤولين ضرورة وطنيّة

الخطيب: الحوار بين المسؤولين ضرورة وطنيّة
الخطيب: الحوار بين المسؤولين ضرورة وطنيّة

أكّد نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ علي الخطيب أن “الحوار بين المسؤولين في ضرورة وطنية لحل الازمات الناجمة عن تدهور الاوضاع المعيشية، في ظل الانهيار الاقتصادي، مما يستدعي اعلان حالة طوراى انقاذية يتحمل من خلالها المسؤولون واجباتهم في إنتاج تفاهمات وطنية من خلال تشاورهم ولقاءاتهم لتكون مصلحة الوطن والمواطنين فوق كل الاعتبارات”.

ودعا “المرجعيات الروحية الى التلاقي من اجل تعزيز الوحدة الوطنية وتهيئة الارضية لحوار وطني يوصل إلى تفاهمات لحل الازمات”.

وجدد “الدعوة للقوى السياسية بالتزام الخطاب الوطني الجامع، الذي يشيع اجواء التلاقي والتشاور والمساهمة في تعزيز اللحمة بين المواطنين وإزالة العقبات التي تحول دون لقاء المسؤولين وتفاهمهم”.

وشدد على “ضرورة التجاوب مع الجهود والمساعي المبذولة لتعزيز التعاون بين اللبنانيين وتقريب وجهات النظر بين اقطاب السياسة، بما يحقق الاستقرار السياسي والاقتصادي وينعكس ايجابا على الاوضاع المعيشية المتردية، التي تنهك تداعياتها كواهل اللبنانيين”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى