مياه لبنان الجنوبي: نعمل مع “كهرباء لبنان” لإعادة التيار

مياه لبنان الجنوبي: نعمل مع “كهرباء لبنان” لإعادة التيار
مياه لبنان الجنوبي: نعمل مع “كهرباء لبنان” لإعادة التيار

أعلنت مؤسسة مياه الجنوبي في بيان، أنها “منذ بداية فصل الشتاء وموسم الامطار والثلوج والعواصف، وضعت كافة طواقمها وفرقها في حالة استنفار دائم لمواجهة نتائج الطقس على محطات وشبكات توزيع المياه في مختلف المناطق الخاضعة لصلاحياتها في محافظتي الجنوب والنبطية”.

وأشارت إلى أن “عمال ومستخدمي ومهندسي المؤسسة بذلوا جهودا مضنية لمعالجة وصيانة كافة الاعطال الطارئة حتى في الاماكن التي وصلتها العاصفة الثلجية وقطعت اوصالها وحولت طرقها الى أفخاخ جليدية”، موضحة أن “المشاكل والتحديات التي تواجهها فرق المؤسسة لم تتوقف عند حدود الطقس والعواصف، فبالرغم من كل الاوضاع الاقتصادية الضاغطة والانتشار السريع للطفرة الجديدة من فايروس واصلت فرقنا عملها في الخطوط الامامية لضمان استمرار التغذية بالمياه في كافة المناطق”.

ولفتت الى أن “التحديات بلغت مؤخرا مستوى غير مسبوق وكانت أغلبها خارجة عن ارادة وصلاحيات المؤسسة ولا سيما ما يتعلق بالطاقة والكهرباء، مع انقطاع كافة خطوط الخدمات العامة عن محطاتها ومنشآتها في كافة الدوائر من حتى الناقورة مرورا بالزهراني والنبطية وصور وبنت وجزين”.

وأوضحت أن “فرق المؤسسة التي حاولت وبكافة الوسائل، تأمين البدائل حينا والتواصل مع مؤسسة كهرباء لبنان لاستعادة التغذية بالتيار الكهربائي، واجهتها مشاكل اضافية تمثلت بقوة الفولتاج المرتفع الذي تسبب ويتسبب بأعطال واحتراق موصلات وتوقف مضخات عن العمل ليزيد في اعباء أكلاف الصيانة التي تكافح المؤسسة لتأمينها بالحد الأدنى الممكن وتبذل جهودا مع كافة الجهات والشركاء لتأمينها”.

وإذ أكدت المؤسسة “مواصلة العمل على استعادة التغذية بالمياه والعمل مع مؤسسة كهرباء لبنان لاعادة الى خطوط الخدمات العامة ضمن المستوى المطلوب من الفولتاج لتشغيل المحطات والمنشآت”، شددت في الوقت نفسه على أنه “لا يمكن لها حل المشاكل الناشئة عن اسباب خارجة عن ارادتها وصلاحياتها والتي تحتاج الى تعاون كافة المعنيين وعلى أوسع نطاق”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى