بهية الحريري تابعت أوضاع الفلسطينيين في لبنان

بهية الحريري تابعت أوضاع الفلسطينيين في لبنان
بهية الحريري تابعت أوضاع الفلسطينيين في لبنان

التقت النائبة بهية الحريري في مجدليون، وفدا من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة أمين سر حركة “فتح” وفصائل المنظمة في فتحي أبو العردات ضم: عدنان أبو النايف (“الجبهة الديموقراطية لتحرير فلطسين”) غسان أيوب (“حزب الشعب الفلسطيني”)، عبدالله الدنان (“الجبهة الشعبية”) ، محيي الدين كعوش (“لجبهة العربية الفلسطينية”)، أبو وائل كليب (“جبهة التحرير الفلسطينية”)، عصام حليحل (“جبهة النضال”) ومصطفى مراد (“حزب فدا”)، في حضور وليد صفدية الذي كلفته الحريري متابعة شؤون المخيمات.

وتداول الوفد، بحسب بيان مع الحريري “قضايا تهم الوجود الفلسطيني في لبنان وأوضاع المخيمات لا سيما مخيم من مختلف جوانبها الأمنية والحياتية والاجتماعية والصحية”.

وتم التطرق الى “الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة في ضوء تصاعد وتيرة الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني”.

أبو العردات

وقال أبو العردات اثر الإجتماع: “هو لقاء معتاد مع سعادة النائبة بهية الحريري في اطار التشاور الدائم بيننا على كل الصعد، وخصوصا في المراحل الصعبة حيث دائما نلتقي ونتباحث في أمور وما اكثرها في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة ولبنان خصوصا والمنعطف الذي تمر به القضية الفلسطينية”.

وأضاف: “كان موضوع المخيمات كالعادة العنوان الأول الذي تحدثنا به وخصوصا الاستقرار الأمني ولا سيما في مخيم عين الحلوة، والتعاون قائم في ما بيننا وبين الدولة اللبنانية على المستويات كافة بشكل إيجابي. وكذلك الأمر، الواقع الإقتصادي الإجتماعي الضاغط الذي يعيشه اليوم اللبنانيون والفلسطينيون. وهذا يتطلب تفعيل دور “الأونروا” أكثر وتوفير الإمكانات اللازمة لها. وتطرقنا كذلك الى دور لجنة  الحوار اللبناني – الفلسطيني وتقويم نتائج زيارة وفد اللجنة اخيرا لصيدا ومخيم عين الحلوة ولقائه السيدة الحريري”.

وتابع: “كذلك الأمر تحدثنا عن موضوع التشبيك بين “الأونروا” ولبنان ولجنة الحوار والفصائل الفلسطينية حتى نخفف من معاناة أهلنا في المخيمات. وأيضا تطرقنا الى كثير من القضايا والهموم المشتركة. وقدرنا لسعادتها دورها المستمر والمتواصل أينما كانت وفي كل موقع كانت فيه او تتابعه من خلال وجودها وعلاقتها الثابتة بالشعب والقضية الفلسطينية”.

وختم: “تطرقنا الى ما يجري في من عمليات نسف البيوت وما يجري في حي الشيخ جراح. وكان اللقاء مناسبة تمنينا خلالها شهر رمضان مباركا للسيدة الحريري وللشعب اللبناني عموما وللصيداويين ولأهلنا في المخيمات خصوصا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى