غادة عون تستهدف الإعلام… والتفافٌ حول مارسيل غانم

غادة عون تستهدف الإعلام… والتفافٌ حول مارسيل غانم
غادة عون تستهدف الإعلام… والتفافٌ حول مارسيل غانم

طالبت النائبة العامة الاستئنافية في جبل القاضية غادة عون اليوم، بإسكات الإعلامي مارسيل غانم، معتبرة أنه يتهجّم عليها في مقدمّة برنامجه “صار الوقت”، مناشدة مجلس القضاء الاعلى لاتخاذ موقف واضح بهذا الخصوص.

وتضامن عدد من السياسيين والصحافيين مع غانم، مدافعين عن حرية التعبير.

وكتب رئيس “حركة الاستقلال” النائب المستقيل ميشال معوض، عبر “”، قائلا: “مطالبة القاضية غادة عون باسكات الاعلامي مرسيل غانم هو انتهاك فاضح للدستور وتعدٍّ خطير على الحريات وفي طليعتها حرية التعبير وحرية الاعلام. مع مرسيل غانم بوجه محاولات القمع والترهيب. سنواجه!”

واعتبر المرشح عن أحد المقعدين المارونيين في عاليه – دائرة جبل لبنان الرابعة ورئيس مؤسسة “متجذرون” راجي السعد، أن القاضية عون كشفت عن حقيقتها القمعية التي تشبه فريقها السياسي من خلال استهدافها غانم.

وعلق رئيس لقاء “سيدة الجبل” المرشح للانتخابات النيابية عن دائرة وكسروان ، قائلًا: “كل الدعم لمرسيل غانم احد كبار احرار لبنان”.

وغرد رئيس تحرير موقع لبنان الكبير محمد نمر، كاتبًا: “كل التضامن والدعم للزميل مارسيل غانم، أحد اهم الاعلاميين بلبنان والعالم العربي، بوجه مكنة العهد القمعية.ولولا قول غانم الحقيقة معبرا عن رأي الناس وحالهم، لما انزعج العهد وقاضيته. الى جانب غانم وكل صحافي وزميل في معركة الدفاع عن الصحافية والراي والتعبير وبوجه القمع والترهيب”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى