برّي لن يدعو إلى جلسة قريبًا؟!

برّي لن يدعو إلى جلسة قريبًا؟!
برّي لن يدعو إلى جلسة قريبًا؟!

أشار الرئيس لـ”النهار” إلى أنني “سأدعو إلى جلسة لانتخاب رئيس المجلس ونائبه عندما ألمس أنّ الاجواء مؤاتية وليس من الضرورة أن نبقى إلى نهاية الـ15 يوماً من بدء ولاية المجلس”.

ووجّه رسالة إلى “جميع النواب القدامى والجدد والى أيّ جهة انتموا”، بالقول: “لنتعاون معا لنكون على مستوى المسؤولية الوطنية المطلوبة من الجميع”. وقال برّي: “يبقى الأهم من الحصول على أصوات النواب هو التضامن والعمل، ولا سيما بالنسبة الى النواب الجدد، إذ تنتظرنا محطات صعبة لإنقاذ المؤسسات والبلد وأول ما يتمثّل هذا الأمر في الابتعاد عن المناكفات وإثارة المشكلات مع طرح كل المواضيع تحت قبة البرلمان. ولذلك سارعتُ وأعطيتُ الأوامر الى رفع الحواجز في ساحة النجمة. وأنا على استعداد للاستماع الى مطلب كل النواب”.

وأضاف برّي: “لنسرع معاً بعد إتمام هيئة مكتب المجلس، في حصول الاستشارات النيابية لإطلاق عجلة الحكومة الجديدة، وأيّ تأخير في تأليفها لا يصب في مصلحة أحد” .

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى