بعد حالات التسمّم… توضيح من نقابة تجار اللحوم

بعد حالات التسمّم… توضيح من نقابة تجار اللحوم
بعد حالات التسمّم… توضيح من نقابة تجار اللحوم

بعد تسجيل خمسين حالة تسمم غذائي في منطقة البقاع، من جراء أكل اللحوم النيئة، أوضح نائب رئيس نقابة تجار اللحوم في وتاجر أبقار ولحوم طازجة، عبد ملاح، أنّ “قطاع اللحوم خاضع لرقابة وزارتي الصحة والزراعة ولا مشكلة بتاتاً في اللحوم، فجميع السلع هذه لا تدخل لبنان دون فحص في مختبرات الدولة والمختبرات المركزية التابعة لوزارة الزراعة في الجامعة اللبنانية، سواء كانت مواشي أو لحوم مثلجة”.

وأضاف: “لكنّ سبب حالات التسمم هذه، يعود إلى في بعض الملاحم، إذ في حال بات لدى أي ملحمة 10 كيلو من اللحمة وانقطعت الكهرباء فيها، تتكوّن بكتيريا داخل اللحمة، وإذا ما تم خلطها مع لحمة أخرى، تنمو البكتيريا بشكل أسرع”.

ولفت ملّاح إلى أّن “تراجع القدرة الشرائية لدى الناس وانخفاض استهلاكهم للحوم، يجعل يزيد من احتمال أن تبيت اللحمة في الملاحم، فالأمور مترابطة ببعضها”، مشيراً إلى أنّه “لا يمكن للحمة أن تبيت لدى اللحام لأنّه لا يمكنه أن يضمن السوق ولا الكهرباء”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى