أخبار عاجلة
القبض على عصابة سرقة في جبل لبنان -
الصين تزرع على القمر.. وأول بذرة تنمو بنجاح -
عبدالله: ويتسائلون لماذا يكفر شباب اليوم بالدولة! -
إنفجر الخلاف الاميركي ـ الايراني على ارض لبنان! -
ريهانا تقاضي والدها.. والسبب علامتها التجارية "فينتي" -
سهرة الاثنين.. 'حفظنا الدرس' -
سلوكيات تهدد زواجك.. كيف تتعاملين معها؟ -
حملة تطهير و”سحق معارضين”: تركيا تنزف نخباً وثروات -
ما هي المهمة الاساسية التي جاء بها هيل الى لبنان؟ -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

رسالة من “دعم لبنان” لتذكير إيران و”حزب الله” بالنأي

رسالة من “دعم لبنان” لتذكير إيران و”حزب الله” بالنأي
رسالة من “دعم لبنان” لتذكير إيران و”حزب الله” بالنأي

قال مصدر فرنسي رفيع إنه إذا اتفقت الحكومة اللبنانية على موضوع “” عن صراعات المنطقة، فإن مجموعة الدول الداعمة للبنان التي ستعقد اجتماعاً في الجمعة المقبل برئاسة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان ، ستؤيد تنظيم عدد من المؤتمرات التي تعقد من أجل مساعدة كي لا يكون ضعيفاً. وسيعقد الاجتماع في الخارجية الفرنسية ويتوج بحضور الرئيس إيمانويل ماكرون .

وأضاف المصدر نفسه لصحيفة “الحياة”، أن رئيس الحكومة اللبنانية عبر عن تفاؤله للجانب الفرنسي في شأن المفاوضات على الاتفاق على مبدأ النأي بالنفس للبنان.

وترى باريس أن هناك ضرورة لخروج “” من ، لكن المصدر رأى أن ذلك قد لا يرد في بيان الحكومة، علماً أن الحريري يقول ذلك، لكن لن يذهب بيان الحكومة بعيداً إلى هذا الموضوع.

وقال المصدر إن اجتماع مجموعة الدول الداعمة هدفه مزدوج: أن يذكر الإيرانيين و”حزب الله” ومجموعة “8 آذار” في لبنان بضرورة “النأي بالنفس”، وأيضاً إخطار المجتمع الدولي واللبنانيين بأن هذه المجموعة تؤيد عمل الحريري ومحاولة اتفاقه حول البيان مع رئيس الجمهورية ، والقول استطراداً إن الديبلوماسية والتفاوض وحدهما يحققان هذا الهدف.

ولفت المصدر إلى أن تعزيز قدرات “حزب الله” العسكـــرية يقلق حالياً في شكل كبير، وأن علــــى الحزب وإيـران أن يدركا أن تقدمهما في المنطقة خطير وأنهما إذا لم يوقفاه سيؤدي ذلك إلى حرب. لكن المصدر رأى أن إسرائيل غير راغبة في حرب الآن، وإن الأميركيين لا يريدون أن تشن إسرائيل حرباً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى “التشاوري”: لن نرضى ولو بعد 100 عام أن يكون ممثلنا تحت راية غيرنا

هل انت مع عودة العلاقات الرسمية بين الحكومتين اللبنانية والسورية؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو

  كمبوند ميدتاون سكاي