اللجان أقرت مشروع قانون الوساطة القضائية… الفرزلي: الجلسة التشريعية يعينها الرئيس بري عندما يرى ذلك مناسبًا

اللجان أقرت مشروع قانون الوساطة القضائية… الفرزلي: الجلسة التشريعية يعينها الرئيس بري عندما يرى ذلك مناسبًا
اللجان أقرت مشروع قانون الوساطة القضائية… الفرزلي: الجلسة التشريعية يعينها الرئيس بري عندما يرى ذلك مناسبًا

| عقدت لجنة المال والموازنة، الادارة والعدل، الدفاع الوطني والداخلية والبلديات، الاقتصاد الوطني والتجارة والصناعة والتخطيط، الزراعة والسياحة، جلسة مشتركة الخميس برئاسة نائب رئيس مجلس النواب وحضور النواب: بلال عبدالله، ادي ابي اللمع، علي فياض، ، رولا الطبش، نقولا نحاس، ياسين جابر، ، بوليت ياغوبيان، علي عمار، البير منصور، علي خريس، نعمة افرام، انور الخليل، محمد سليمان، ، نواف الموسوي، ، روجيه عازار، بكر الحجيري، ادكار طرابلسي، علي عسيران، ادكار معلوف، ادي دمرجيان، محمد خواجة، قاسم هاشم، ابراهيم الموسوي، أمين شري، ابراهيم عازار، ، مصطفى حسين، ، وهبي قاطيشه، الوليد سكرية، فادي سعد، قيصر المعلوف، هنري حلو، حكمت ديب، ، ايهاب حمادة، ، الياس بو صعب، حسين جشي، نقولا صحناوي وزياد حواط.

كما حضر: المديرة العامة لوزارة العدل ميسم النويري، المدير العام لوزارة المال الان بيفاني، المستشارة القانونية في وزارة الاقتصاد غادة سفر، وناقشت اللجان مشروع القانون الوارد في المرسوم رقم 3201 الوساطة القضائية في .

الفرزلي

وقال الفرزلي بعد الاجتماع: “ناقش النواب اليوم في اللجان المشتركة قانونا في غاية الاهمية ولا شك انه سيكون لهذا القانون مساهمة فعالة في تسريع عمل بت القضايا العالقة بين المتداعين والمتخاصمين في المحاكم اللبنانية. هذا القانون هو قانون الوساطة القضائية في لبنان تم اقراره وطبعا سينضم الى بقية القوانين التي اقرت لكي يكون على جدول اعمال هيئة عامة يقوم دولة الرئيس بتعيينها عندما يرى ذلك مناسبا. وأرجئت الجلسة الى يوم الخميس الواقع فيه 27 ايلول وستبحث احد القوانين المدرج على جدول أعمالها”.

وعن الجلسة التشريعية المزمع عقدها هذا الشهر بحسب ما قال رئيس مجلس النواب نبيه بري، قال الفرزلي: “دولة الرئيس بري يعين هذا الامر عندما يرى ذلك مناسبا وعندما يكون هناك على جدول اعمال هذه الهيئة العامة من القوانين ما يكفي لكي تكون هناك جلسة عامة تبحث القوانين المنجزة”.

وردا على سؤال عن مقاطعة نواب “المستقبل” في البقاع، العشاء الذي سيقيمه الفرزلي في دارته مساء اليوم، أجاب: “لا أدري… وتفاجئني بهذا الكلام، ونواب لهم مكانة خاصة والبيت بيتهم ومعظمهم يعرف هذا البيت تماما فاذا شرفوا يكون البيت بيتهم واذا شاءت الظروف ألا يكونوا فنحن نمثلهم ولا مشكلة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى