التويني: العبث بالبيئة والشواطئ في لبنان خطيئة لا تغتفر

التويني: العبث بالبيئة والشواطئ في لبنان خطيئة لا تغتفر
التويني: العبث بالبيئة والشواطئ في لبنان خطيئة لا تغتفر

تطرق وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا التويني إلى موضوع الاملاك البحرية والشواطىء، قائلا إنّ ما تمّ فعله في السابق من عبث بالبيئة والشواطئ في خطيئة لا تغتفر، مؤكدا أنّ التمتع بالشواطئ هو حقّ لعامة الناس، وهو جزء من حقهم الطبيعي في الحياة الهنيئة والعيش في كنف الطبيعة.

وأضاف:”لقد باعوا الرمول وشوهوا الطبيعة والبحر، فأعدمت الطبيعة وحلّ الباطون مكان المساحات الخضراء، ومورست القرصنة العقارية في حقوق الدولة والبشر، ما زال هنالك شاطىء رملي يتيم في مدينة ”.

وتوجه بنداء عاجل الى المجلس البلدي رئيسا وأعضاء لإنقاذ هذه الفسحة الاخيرة المتاحة لشعبنا في بيروت، قائلا: “احموا الشاطىء البيروتي، وامنعوا الباطون عنه، واستملكوا عقارات الشاطىء، وأرجعوا إلى العاصمة ما لها علينا، وأزيلوا التشويه، وأعيدوا الرونق إلى بيروت عاصمة الجمال”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خوري زار يازجي: نقوم بواجباتنا لتعزيز المراكز الأرثوذكسية بإدارات الدولة
التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة