أخبار عاجلة
المعارضة السورية: لا جديد في اتفاق موسكو وواشنطن -
إندونيسيا.. رئيس البرلمان يفر من شرطة مكافحة الفساد -
"ماركس الشاب": المشكوك في أمره وفي إبريقه -
الحريري: شكراً لعاطفة كل اللبنانيين -
الحريري يعود عن الاستقالة اذا تمت مراعاة شروطها -
الحريري: جديرون بوحدتنا واستقرارنا -
قلق متزايد في إيران من الدور الفرنسي بمناطق نفوذها -

جنبلاط من عين التينة: لتنظيم مخيمات النازحين بانتظار الحل السياسي في سوريا وعودتهم إليها

جنبلاط من عين التينة: لتنظيم مخيمات النازحين بانتظار الحل السياسي في سوريا وعودتهم إليها
جنبلاط من عين التينة: لتنظيم مخيمات النازحين بانتظار الحل السياسي في سوريا وعودتهم إليها

 

استقبل رئيس مجلس النواب ، مساء اليوم الأحد في عين التينة، رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد والنائب وائل أبو فاعور، في حضور وزير المال علي حسن خليل.

وبعد اللقاء قال جنبلاط: “كانت جولة أفق مفيدة جداً حول آخر التطورات، ونتمنى أن تقر الموازنة في الجلسات المقبلة وأن نحترم التعهدات في ما يتعلق بسلسلة الرتب والرواتب على أن لا تتخطى الـ1200 مليار ليرة، وأن تساهم القطاعات المنتجة بدعم الموازنة، لأن هناك قطاعات تربح لكن لا تساهم بشكل كاف. ولاحقاً، وهذه وجهة نظري، لا بد من إعادة نظر في البنية الإقتصادية اللبنانية، وأنا من الداعين في الأساس إلى حماية الزراعة والصناعة لأن الإستمرار في نظرية الخدمات والسياحة والمصارف أثبتت إلى حد ما أن هناك نقصاً كبيراً، هناك قطاعات منتجة فقط لتلبية حاجات سوق العمل وهناك بطالة متزايدة”.

 

ورداً على سؤال بشأن إعطاء زيادات للمتقاعدين، قال: “على ألا تتجاوز السلسلة الـ1200 مليار، وسنناقش مع الوزير علي حسن خليل هذا الأمر في جلسة مغلقة قبيل الجلسة التشريعية، من أجل أن يكون موقف اللقاء الديمقراطي منسجماً مع الموقف العام”.

 

كما أعرب عن اعتقاده بقرب إقرار الموازنة.

وعن الحملات المنظمة ضد الجيش، قال: “هذا ليس موقفاً سليماً، الإساءة إلى مؤسسة الجيش ليست موقفاً سليماً. نعم نحن في موقف دقيق في ما يتعلق بموضوع محاربة الإرهاب، وقد نجحت الأجهزة الأمنية وبالتحديد الجيش في محاربة الإرهاب، وأحياناً تقع أخطاء وقد وقع خطأ في العملية التي سبقت العملية الأخيرة في . لا بد من المعالجة ولا بد من التحقيق لكن ليس من المفيد اليوم بل أشجب هذه المواقف. وفي قضية كنا بغنى عن سجال علني، فلا بد من معالجة هذا الأمر وتحفيز الدول المانحة باستمرار الدعم، ولا بد إذا استطعنا أن ننشئ مخيمات منظمة، فقد فشلنا في الأساس بإنشاء مخيمات منظمة نتيجة الحساسيات اللبنانية الداخلية كي لا أقول شيئاً آخر. لا بد من مخيمات منظمة بانتظار الحل السياسي في وعودة هؤلاء إلى بيوتهم”.

وبُعيد اللقاء، نشر جنبلاط على “تويتر” صورة له مع برّي مرفقة بتعليق: “مع صديق العمر الرئيس نبيه بري”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة