أخبار عاجلة
جريحان بإشكال فردي في مخيم البداوي -
خرائط غوغل ستصبح أوضح وأكثر عملية -
"المسرح الوطني الجزائري": استعادات من الثمانينيات -
بالفيديو والصور: الحريري في الإليزيه -
الدارجة المصرية: مصب ثلاث عاميات -
إيران.. اختراق أمني يكشف دور الحرس الثوري بسوريا -
مونديال 2022.. مليون دولار مقابل التصويت لصالح قطر -
الحريري اتصل بعون وبري: سأحضر احتفال الإستقلال -

“حزب الله” والنظام السوري سينفذان العملية من خارج مناطق سيطرة الجيش اللبناني

“حزب الله” والنظام السوري سينفذان العملية من خارج مناطق سيطرة الجيش اللبناني
“حزب الله” والنظام السوري سينفذان العملية من خارج مناطق سيطرة الجيش اللبناني

يبدو ان عملية إخراج مسلحي “” وجبهة “النصرة” مما تبقى من جرود المقابل للقلمون السوري الغربي قد اقتربت، وسبقتها التساؤلات والإعتراضات حول موقع السلطة اللبنانية في هذه العملية والتي ستسد آخر ثغرة للجماعات المسلحة من التسلل إلى .

ويشرح مصدر لبناني معني لصحيفة “الأنباء” الكويتية الموقف من هذا التطور المرتقب، ويقول إن “العملية العسكرية مشتركة بين جيش و””، وهي ليست إنطلاقا من مناطق إنتشار الجيش أو من مناطق ذات غالبية مذهبية معينة هي في الأساس بحماية الجيش ، خصوصا ان بلدة عرسال اعلنت موقفها بوضوح انها مع الدولة والجيش وتريد الخلاص من الإرهابيين، والجيش ينفذ عمليات إستباقية وتفتيش دوري ويقوم بعملياته براحة تامة”.

واضاف: “إن اي عملية في جرود عرسال ستكون خارج سيطرة ، والإستثمار المذهبي مردود ما دامت لن تستهدف اي منطقة مأهولة، وآن الأوان لأهالي عرسال العودة الى ممتلكاتهم وأرزاقهم من بساتين ومقالع، وحق المنطقة على الدولة ان تكون في كنفها وتحت حمايتها”.

واشار المصدر نفسه إلى ان “العمليات العسكرية ستنطلق من الجانب الآخر من الحدود بشراكة كاملة بين جيش النظام السوري و”حزب الله”، وستطول مناطق لا وجود للجيش اللبناني فيها إنما للارهابيين، وهذه المناطق هي امتداد جغرافي للقلمون السوري وتطهيرها من المسلحين ضمن خطة الجيش السوري و”حزب الله” لمسك الحدود بالكامل من الجهة المقابلة اي من الجانب السوري، تماما كما فعل الجيش العراقي و”الحشد الشعبي” بمسك الحدود من الناحية العراقية المقابلة لسوريا ، والعملية التي ستنفذ تفيد لبنان على الأقل في مسك الجهة المقابلة ووقف تدفق الإرهابيين من الجانب السوري”.

وأوضح المصدر ان “الجيش امام مسؤولية كبيرة بمنع تسلل الإرهابيين وتدفقهم بإتجاه الداخل اللبناني، وهو سيحمي عرسال ومخيمات النزوح وكل المناطق التي يتواجد فيها، وانسجاما مع قرار الحكومة اللبنانية بعدم التنسيق مع الجانب السوري وبالتالي عدم التنسيق مع الجيش السوري، فإن الجيش لن يكون شريكا في أي عملية عسكرية على الحدود التي لا يتواجد عليها، والسؤال الذي يجب ان يطرح: ماذا لو نسق الجيش اللبناني مع الجيش السوري ضمن قرار رسمي، ما الذي كان سيحصل؟، وهل كانت تسمع الأصوات التي ترتفع ضد الجيش حاليا؟”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هل يحمل الراعي رسالة من عون للقيادة السعودية؟
التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة