مخيبر: الاحتكام الى الدستور عنوان المرحلة المقبلة

مخيبر: الاحتكام الى الدستور عنوان المرحلة المقبلة
مخيبر: الاحتكام الى الدستور عنوان المرحلة المقبلة

اشار عضو تكتل “التغيير والاصلاح” النائب غسان مخيبر الى أنّه إذا نُظر لأزمة مرسوم أقدمية ضباط 1994 من الناحية القانونية، فإنّ حلّها يكون سهلاً، أما في حال تم التعاطي معها من الناحية السياسية وربطها بالتوازنات الطائفية، فإنّ حلّها قد يكون صعباً في المرحلة الحالية، وقد يكون المخرج بتركه للقضاء.

في حديث الى “إذاعة الفجر”، رأى مخيبر أنّ هذه الأزمة، من المفترض ألا تؤثر على عمل الحكومة والانتخابات النيابية، وأضاف مخيبر أنّ من مصلحة الجميع الابتعاد عن الاختلافات والنقاش الذي يهدم المؤسسات، مؤكداً، أنّ الاحتكام إلى الدستور هو عنوان المرحلة المقبلة التي يمكن أن تحمينا من أيّ خضات، وقال هذه المشكلة يطبّق عليها المثل القائل “كبّرها بتكبر، صغرها بتصغر”.

وأعلن مخيبر أنّ مجلس شورى الدولة هو الجهة التي لها صلاحية تفسير الدستور في هذا المرسوم، موضحاً أنّ هذا المرسوم قابل لمراجعة القضاء الاداري، وبالتالي من حق أيّ متضرر أن يلجأ للقضاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة