الجماعة الاسلامية: غياب غالبية الوزارات عن طرابلس قد ينذر بالدعوة إلى عصيان مدني

الجماعة الاسلامية: غياب غالبية الوزارات عن طرابلس قد ينذر بالدعوة إلى عصيان مدني
الجماعة الاسلامية: غياب غالبية الوزارات عن طرابلس قد ينذر بالدعوة إلى عصيان مدني

 

 

سألت “الجماعة الإسلامية” في ، في بيان: “ألم يحن لزحمة السير في شوارع وأحياء طرابلس أن تنتهي، ولطالما تحدثنا عن هذه المشكلة مع الجهات المعنية بكافة أطيافها، وكأنها أصبحت مستعصية على الحل وتزداد يوما بعد يوم، وها هم أبناء طرابلس والشمال يقفون أمام مصلحة تسجيل السيارات، حبيسي سياراتهم في طوابير تنتظر الرحمة، وكأنه يجب على المواطن أن يهدر وقته ويعطل أعمالهه ومصالحه لتتحق له معاينة سيارته. كيف لا يوجد حلول في وزاراتنا لأبسط المشكلات؟ أليس عندهم مستشارون لحل المشكلات التي تجعل المواطنين يشعرون أن الدولة حاضرة وليست غائبة عن هموم الناس وعن معاناتهم اليومية، أم هي في عالم آخر؟ وكأن المضمر من قبل الحكومة هو نأي عن تحقيق مصالح المواطنين وعدم الاهتمام بهم”.

ورأت “الجماعة” أن الغياب الحاصل من دون مبرر لغالبية الوزارات عن العاصمة الثانية ليس مبررًا على الإطلاق، بل قد ينذر بالدعوة إلى عصيان مدني.

وأكت أن مدينة طرابلس ليست سلعة تتاجر بها الوزارات المعنية، تتركها منسية دون مبالاة أو اعتبار”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة