الموسوي: من يقف وراء حملة التيئيس هو نفسه من يعرقل التشكيل

الموسوي: من يقف وراء حملة التيئيس هو نفسه من يعرقل التشكيل
الموسوي: من يقف وراء حملة التيئيس هو نفسه من يعرقل التشكيل

| اعتبر عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي، أن “من يقف وراء حملة التيئيس المنسقة، هو نفسه من يعرقل تشكيل الحكومة ومفاقمة الأزمات التي يعاني منها اللبنانيون”، داعياً الجميع في مواجهة التيئيس “أن لا يتعاطوا مع الأزمات بسلبية، بل بروح المبادرة إلى القيام بما هو إيجابي بهذا الصدد”.

وقال الموسوي خلال احتفال تأبيني أقيم في حسينية بلدة زبقين الجنوبية: “نحن نرى كما يرى إخواننا جميعا الحال البائسة التي وصلت إليها الأوضاع في ، سواء في ما يتعلق بالأزمات المتعاظمة من النفايات والكهرباء، أو في ما يتعلق بالمياه وكل المستويات المعيشية والاقتصادية، وبالتالي فإننا نسأل، كيف نتعامل مع هذه الأزمات، هل نتعامل معها من موقع اليأس أمام ما نواجه من تحديات، أم نتعامل معها من واقع النهوض بهذا التحدي، والتفوق عليه”.

واكد اننا “مع مشروعية المطالبة بحل الأزمات وحقانية بعض المطالبين وصدقيتهم، إلا أننا نرى أن هناك حملة منسقة ناتجها إذا لم يكن الهدف منها، هو تيئيس اللبنانيين، ودفعهم إلى حافة اليأس، وفي تقديرنا أنه المقصود من هذا الأمر، هو دفعهم إلى الانتحار الجماعي، من خلال إسقاط الحصانة الموجودة عندهم ضد الفوضى والحرب والأهلية”.

وأشار إلى أنه “إذا كانت الحكومة مستعصية الولادة، فنحن نعتقد أن على المؤسسات الرسمية والإدارات العامة أن تقوم بواجبها في هذا الصدد. هناك الكثير من المؤسسات تقوم بواجبها رغم الأزمات، ومنها على سبيل المثال المصلحة الوطنية لنهر الليطاني التي تلاحق من يتسبب بإفساد هذا النهر وتلويثه، ومن هنا ندعو جميع الإدارات إلى المبادرة وعدم انتظار أي خطوة تبدو مستعصية حتى الآن”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى