مصلحة الليطاني توضح موضوع تسييج بركتي الصفصاف

مصلحة الليطاني توضح موضوع تسييج بركتي الصفصاف
مصلحة الليطاني توضح موضوع تسييج بركتي الصفصاف

| أوضحت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، تعليقا على تداول المجتمع المدني في الأيام القليلة الماضية، موضوع تسييج بركتي الصفصاف في رأس العين وقناة الري، أن “الأشغال الهندسية تتم وفق أعلى المعايير التي تراعي الطابع الأثري للبرك والمحيط، خلافا لما كان يحصل في السابق من أشغال من جهات أخرى، وجرى إيداع المديرية العامة للأثار بطبيعة الأشغال ونوعها”.

وأسفت المصلحة، في بيان، أن “تودع المتابعين فحوصات مياه البرك في بداية القناة وفي فرع القليلة والتي تظهر تلوث المياه بالقلونيات”.

وأكدت أن “الطابع الاستثماري لمياه البرك المحصور في الري بموجب المرسوم 7432 تاريخ 16 آذار 1974، دون أن يكون للبرك أو محيطها أي أوجه استثمارية أخرى من قبل أي جهة عامة أو خاصة”.

وختمت: “يهم المصلحة أن تؤكد سعيها الدائم للحفاظ على نوعية مياه الري في برك رأس العين وخارجها، وهي تتابع الإجراءات الرامية إلى إزالة التعديات، ونودعكم تقريرا مختصرا عن بعض التعديات في محافظة الجنوب”، مؤكدا أن “تلك الإجراءات تستند إلى إشارة من النيابة العامة وإلى متابعة التفتيش المركزي التي أوصت بالمحافظة على نوعية مياه الري”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى