جولة لرئيس مجلس النواب الكندي في بشري

جولة لرئيس مجلس النواب الكندي في بشري
جولة لرئيس مجلس النواب الكندي في بشري

| جال رئيس مجلس النواب الكندي جيف ريغان مع عضو “تكتل الجمهورية القوية” النائب جوزيف إسحق في منطقة بشري.

وشملت الجولة أبرز مواقع المنطقة، متحف جبران الوطني حيث كان في استقبالهم رئيس بلدية بشري فرادي كيروز، رئيس لجنة جبران الوطنية جوزيف فنيانوس وأعضاء اللجنةز

وصلى ريغان على “مدفن النبي” معربا عن “تقديره وإعجابه بما تقوم به لجنة جبران الوطنية في المحافظة على مقدراته ونشر فكره حول العالم”.

ودون في سجل كبار الزوار الآتي: “يا له من فخر كبير أن أكون هنا في مسقط رأس جبران خليل جبران والحصول على لمحة من الذي كان والذي أحسه وكيف لا يزال يلهم وينور الكثيرين حول العالم”.

ثم انتقل ريغان وإسحق يرافقهما كيروز إلى غابة الأرز حيث كان في استقبالهم رئيس لجنة أصدقاء غابة الأرز أنطوان جبرايل طوق الذي رحب بالضيف ورافقه شارحا في الغابة، حيث أعرب ريغان عن إعجابه بعظمة الغابة.

ثم انتقل الجميع إلى غابة الأصدقاء حيث قدم رئيس البلدية درعا تكريمية للرئيس ريغان وقدم له طوق أرزة على اسمه في غابة الأصدقاء، وأعربوا عن تقديرهم وفرحهم بهذه الزيارة، وغرس ريغان الأرزة باسمه في الغابة الجديدة.

وانطلق الجميع بعد ذلك إلى دير مار أليشاع القديم في الوادي المقدس وجالوا في أرجاء الدير الذي تأسست فيه الرهبانية المارونية عام 1695.

وأقيم بالمناسبة غداء تكريمي في نادي الضباط في الأرز على شرف الضيف شكر خلاله إسحق للرئيس ريغان والحكومة الكندية رعايتهم للبنانيين المقيمين في وطنهم الثاني كندا، مؤكدا “أهمية وقدسية منطقة بشري”.

وشرح “الإنجازات الإنمائية التي تحققت مع وصول نائبي “القوات” إلى السدة البرلمانية عام 2005 وصولا حتى اليوم والتحول الجذري الذي حصل نتيجة الجهود التي تبذل من أجل النهوض بالمنطقة”، مؤكدا في ختام كلمته “عمق العلاقة اللبنانية – الكندية”.

بدوره، أعرب ريغان عن “تأثره بالزيارة” شاكرا للنائب إسحق ورؤساء بلدية بشري ولجنة جبران ولجنة أصدقاء غابة الأرز استقبالهم له ومشاركته في جولته، مؤكدا “تعميق العلاقة الكندية اللبنانية”، ومبديا “إعجابه بما رآه في متحف جبران وغابة الأرز الدهرية” آملا أن “يتمكن من القيام بزيارة المنطقة مرة ثانية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى