ماريو عون: تفاؤل الحريري بداية اتفاق وكلام باسيل لا يطيحه

ماريو عون: تفاؤل الحريري بداية اتفاق وكلام باسيل لا يطيحه
ماريو عون: تفاؤل الحريري بداية اتفاق وكلام باسيل لا يطيحه

| أشار عضو تكتل القوي النائب ماريو عون إلى أن “الرئيس هو الرئيس المكلف، وعندما يطلق أجواء تفاؤلية من هذا النوع، بناء على لقائه مع رئيس الجمهورية، فهذا يؤشر إلى الوصول إلى نوع من الاتفاق الأولي حول تشكيل الحكومة. وكل كلام خارج إطار هذا اللقاء، يكون عملية سياسية مرتبطة بالمرجعيات السياسية التي يحق لها إبداء رأيها في ما يجري، من دون أن يعني ذلك فرض شيء على أي كان”.

وتعليقا على رد الحريري على ما جاء في المؤتمر الصحافي الأخير لرئيس التيار، أكد عون، في حديث لـ”المركزية”، أن “كلام الوزير باسيل في مؤتمره الصحافي لا ينسف أي اتفاق لأنه أبدى مجرد رأي، وهو أمر يبنى عليه، بدليل أن النائب السابق اعتبر أن مواقف رئيس التيار تستحق الدراسة المعمقة. إنطلاقا من هنا، نؤكد أننا أبدينا رأينا، وهذا حقنا. لكن هذا ليس من شأنه أن يطيح التفاؤل الذي عبر عنه الرئيس الحريري”.

وذكّر بأن “الرئيس الحريري قال إن عملية التأليف يجب أن تستند إلى معيار محدد، وهو نتائج الانتخابات، وتاليا، فهو أكد المؤكد ولم يهاجم باسيل”.

على خط آخر، ضخ رئيس طلال إرسلان مزيدا من التفاؤل في الأجواء الحكومية، في ما يتعلق باحتمالات حل العقدة الدرزية، حيث أعرب عن استعداده لايداع رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب خمسة أسماء ليختارا أحدها. مخرج قد يرى فيه البعض تراجعا عن مطالبة إرسلان، مدعوما من التيار، بحصة في الحكومة. إلا أن عون نبه إلى “أننا لم نتخل عن إرسلان. وخطوته الأخيرة يجب أن تثمّن لأنه بادر إلى المشاركة في اختيار الوزير الدرزي الثالث من قبل الرئيس عون ورئيس المجلس، وهذا يعني أن هناك حلحلة”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى