الاشتراكي: العقدة المسيحية أطاحت التفاؤل

الاشتراكي: العقدة المسيحية أطاحت التفاؤل
الاشتراكي: العقدة المسيحية أطاحت التفاؤل

| نفت مصادر الحزب التقدمي الاشتراكي ان يكون الوزير قد عاد إلى التمسك بحقيبة وزارية للنائب ، مؤكدة لصحيفة “الأخبار” أن العقدة المسيحية هي التي أطاحت التفاؤل الذي تحدث عنه الرئيس . مع ذلك، فقد بدا واضحاً أن العقدة الدرزية لم تذهب في طريق الحل، خاصة أن التباين ما زال قائماً بشأن الوزير الدرزي الثالث، الذي يريده النائب السابق شخصية وسطية يُتَّفَق عليها مع رئيس الجمهورية، والذي يصرّ النائب طلال أرسلان على أن يسميه هو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى