بانو: واجب علينا أن نتصالح ونتكاتف من أجل الشهداء

بانو: واجب علينا أن نتصالح ونتكاتف من أجل الشهداء
بانو: واجب علينا أن نتصالح ونتكاتف من أجل الشهداء

رأى النائب أنطوان بانو في ذكرى 13 تشرين، أن “اللبنانيين دفعوا باهظا ثمن هذه اللعنة منذ لحظة نفي العماد ، إلى نفي الرئيس السابق أمين الجميل، وصولا إلى دخول الدكتور إلى السجن، إلى الاغتيالات التي نفذت، وإلى اغتيال الرئيس الشهيد الحريري. فأدرك اللبنانيون عندئذ حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم حيال هذه المحطات المؤلمة”.

ولفت في حديث لمحطة “أو تي في” إلى أن “الواجب تجاه الشهداء يقضي بأن نتصالح ونتكاتف ونتعاضد بعيدا من الاختلافات والمشاحنات السياسية وأن نؤدي الواجب الضميري لكي نحافظ على بلدنا وليبقى لنا”.

واستنكر “تعرض العهد اليوم لحملة شعواء تستهدف الكرسي الرئاسي وترمي إلى تكبيل الرئيس ميشال عون وتهميش دوره وإجهاض الإنجازات الحافلة والكبيرة التي حققها، من اعتماد قانون انتخابي جديد يعتمد على النظام النسبي، والتشكيلات الأمنية والقضائية، ودحر الإرهاب، وتعزيز دور لبنان في المحافل الدولية، وتوقيع لبنان اتفاق لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز البحري وغيرها من الإنجازات”.

وفي الموضوع الحكومي، كشف عن “بعض المطالب المنتفخة والشروط التعجيزية التي تتقدم بها بعض الفئات وترفض أن تراعي النتائج التي أفرزتها وتحترم إرادة الشعب”، وسأل: “ما الأسباب التي تدفع بالقوات وراء المطالبة بهكذا حصص وأحجام، ولماذا يرمون التهم علينا جزافا ويتهموننا بالعرقلة؟ على كل طرف أن يتمثل بحسب حجمه الانتخابي. لماذا لا نتعلم من التاريخ؟”

وأكد على أن “اتفاق معراب مقدس ويؤسس للمصالحة المسيحية، وبذلك يجب ألا يهتز. لا ينبغي العودة بعقارب الساعة إلى الوراء، وأي مصالحة تتحقق إنما تصب في مصلحة لبنان”.

وأوضح أن “رئيس الجمهورية العماد ميشال عون حرص، خلال لقائه الأخير مع الرئيس المكلف ، على تسهيل الأرضية بهدف كسر حال المراوحة الحكومية، وأن بعض العقد بدأت تجد طريقها إلى الحل”.

وعن تداعيات النزوح السوري، أشار إلى أن “هذا النزوح بمثابة قنبلة موقوتة تهدد بالانفجار كبدت الاقتصاد اللبناني خسائر فادحة، ودق لها المجتمع المحلي والأسرة الدولية ناقوس الخطر”، مشددا على “ضرورة أن يشكل النزوح السوري أحد أبرز تحديات الحكومة العتيدة لمعالجته بمسؤولية وطنية عالية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى