هاشم: لا يمكن التنبؤ بشيء قبل لقاء عون والحريري

هاشم: لا يمكن التنبؤ بشيء قبل لقاء عون والحريري
هاشم: لا يمكن التنبؤ بشيء قبل لقاء عون والحريري

اعتبر عضو كتلة “التحرير والتنمية” النائب قاسم هاشم أن “الأجواء تفاؤلية، وهناك الكثير من الكلام، لكن في الواقع ما زلنا عند ما قاله رئيس مجلس النواب “ما تقول فول تيصير بالمكيول”، مشيرا إلى أنه “قبل لقاء رئيس الجمهورية والرئيس المكلف لا يمكن التنبؤ بشيء”.

وأضاف، في حديث إلى وكالة “أخبار اليوم”: “بعد انقضاء المهلة التي وضعها الرئيس المكلف، وكلام رئيس الجمهورية أن الأمور لا تحتمل المزيد من إضاعة الوقت، فإن الجميع بات متحسبا لعامل الوقت لا سيما لجهة الالتزام بتطبيق مقررات مؤتمر “سيدر”، في ضوء العديد من النصائح الفرنسية بضرورة الإسراع في تأليف الحكومة”.

وشدد على أن “الأخطار أكثر مما كانت عليه سابقا، وبالتالي يفترض بالفريق الحكومي المنتظر أن يكون على قدر المسؤولية، بغض النظر عن الجهات التي يتكون منها هذا الفريق”.

وأشار إلى أن “أهم ما في “سيدر” هو السير نحو تنفيذ الإصلاحات، وقال: من هنا بدأ مجلس النواب بالورشة التشريعية لجهة إقرار القوانين ذات الصلة”.

وأردف: “لم نتقدم بعد أي خطوة في مسار الإصلاح على الرغم من أن النية متوفرة انطلاقا من إدراك مصلحة ، لذلك من الضرورة تعيين وزراء يوحون بالثقة ونظافة الكف”.

وختم: “الوقت بات ضيقا جدا ولا يسمح أبدا بالتمادي، ولا يجوز الاستمرار بالترف الحاصل حاليا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى