المرعبي استقبل شورتر: عكار تحتاج اهتماما إضافيا من المجتمع الدولي والحكومة

المرعبي استقبل شورتر: عكار تحتاج اهتماما إضافيا من المجتمع الدولي والحكومة
المرعبي استقبل شورتر: عكار تحتاج اهتماما إضافيا من المجتمع الدولي والحكومة

أكد وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي “أن لا تنمية ولا ازدهاراً من دون أمن وأمان، وهذا ما ساعدت على تحقيقه من خلال إنشاء أبراج مراقبة في عكار على الحدود مع ، ما شكّل الضمانة لحماية حدودنا من قصف ولا سيما في منطقة وادي خالد”.

كلام المرعبي جاء خلال إستقباله في مكتبه في حلبا السفير البريطاني هوغو شورتر ومساعديه، في حضور النائب نضال طعمة، محافظ عكار عماد لبكي، وعضو المكتب السياسي لتيار المستقبل الدكتورة شذا الأسعد، وحشد من رؤساء اتحادات بلديات عكار ورؤساء البلديات، ورؤساء روابط المخاتير، حيث جرى البحث بأزمة النازحين السوريين والأعباء على المجتمعات المضيفة.

وقد سمع شورتر كلاماً واضحاً من رؤساء البلديات شرحوا خلاله مدى صعوبة الواقع القائم، وتململ المجتمع المضيف من أعباء النازحين التي فاقت كل التوقعات.

وإذ لفت المرعبي الى “أن أهالي عكار يقدّرون دعم بريطانيا، ولن ينسوا هذا الدعم الذي لم يتوقف عند حدود الشق الأمني، إذ كان لبريطانيا دور اساسي في دعم المجتمعات المضيفة والأخوة النازحين السوريين”، أكد أن الأهالي كانوا السباقين في فتح منازلهم وقلوبهم أمام النازحين السوريين على الرغم من ضعف قدراتهم، وقد جاء تمويل بريطانيا لـ30 مشروعاً في قرى عكار خلال السنوات الثلاث الماضية، في مجالات مختلفة وفي بلدات عدّة، ما شكل فرصة لحياة أفضل بالنسبة للنازحين والمجتمع المضيف على حد سواء.

اضاف :”على الرغم من كل الجهود التي نبذلها في سبيل تحقيق مستقبل أفضل لعكار، إلا أنها لا تزال تعاني الحرمان والإهمال والتهميش وتحتاج مزيداً من الاهتمام من جانب الحكومة اللبنانية والمجتمع الدولي، بهدف تحقيق التنمية المستدامة الحقيقية واستقطاب المزيد من الاستثمارات، وذلك عبر تعزيز الخدمات التربوية والصحية وخلق الوظائف لأهالي عكار في منطقتهم”.

وختم المرعبي: “نأمل أن تساهم زيارتكم اليوم في تحقيق ذلك، وندعوكم للاستمرار في رفع صوت عكار إلى الأسرة الدولية”.

شورتر

من جهته، لفت شورتر الى “أننا جميعاً نعرف أن لا يستطيع تحمل عبء أزمة اللاجئين المأساوية وحده، كما أنه ليس من العدل أن يفعل ذلك. ونحن نقر بالصعوبات التي تواجهها المجتمعات المضيفة، وقد استجبنا لهذا الواقع من خلال مشاريع تساعد في تلبية حاجات السكّان المحليين اللبنانيين منذ العام 2014”.

أضاف: “يسرني أن أعلن من عكار اليوم أن المملكة المتحدة UKAid تدعم في الوقت الحالي أكثر من بلدية من أصل 5 بلديات لبنانية، بمبلغ إجمالي يصل الى 30 مليون دولار على مدى سنتين، وهذا يعني أن المملكة المتحدة تدعم أكثر من 220 بلدية ضمن برنامج دعم المجتمعات المضيفة في لبنان”.

وتطرق شورتر إلى المشاريع التي مولتها المملكة المتحدة في أكثر من بلدة، مشدداً على “أن المملكة المتحدة تقف الى جانب لبنان لتحقيق الإستقرار والأمن والإزدهار للجميع، كما أنها ملتزمة تجاه لبنان بصفته رسالة تسامح وتعايش وديمقراطية. ونحن نريدكم، أن تنجحوا، وطالما أنكم تسعون لتحقيق ذلك، سنكون الى جانبكم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة