حرص قواتي على حصر الرد على باسيل بستريدا جعجع

حرص قواتي على حصر الرد على باسيل بستريدا جعجع
حرص قواتي على حصر الرد على باسيل بستريدا جعجع

كشفت مصادر “قواتية” عن تواصل حصل بين بيت الوسط ومعراب نهاية الأسبوع الفائت، تم خلاله تبادل الأفكار ووجهات النظر، مشددة على وجوب إبقاء ما تم تداوله في الكواليس السياسية حرصاً على عدم إجهاض الجهود المبذولة.

وأشارت المصادر، في تصريح لصحيفة «الشرق الأوسط»، إلى أن قيادة «القوات» حرصت على حصر الرد على باسيل والمواقف التي أدلى بها الخميس الماضي بالنائبة ستريدا جعجع، «لأننا لا نريد الدخول بنقاش لا طائل منه يتجاوز اللحظة السياسية الحالية».

وأضافت: «اللبنانيون ملوا من نقاش يعود إلى عقود للوراء ويتطلعون للتعامل بجدية مع التحديات والأزمات الكبيرة التي نرزح تحتها»، معتبرة أن الانزلاق في العام 2018 إلى سجال يعود للعام 1990 لا يخدم المصلحة العليا وأولويات الناس، لذلك ارتأينا حصره برد واحد وحازم جاء على لسان النائبة جعجع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى