المية ومية يغلي… قتيلان وأكثر من 20 جريحاً

المية ومية يغلي… قتيلان وأكثر من 20 جريحاً
المية ومية يغلي… قتيلان وأكثر من 20 جريحاً

نقلت جثتا العنصرين في حركة فتح احمد منصور ومحمد عيسى الى مستشفى الهمشري في اللذين قتلا في الاشتباكات الدائرة التي يشهدها مخيم المية ومية في صيدا بين حركتي فتح وانصار الله.

كما افيد عن اصابة الشيخ ابراهيم سلامة وهو مندوب حركة حماس في اللجنة الشعبية داخل المخيم اثناء مساعيه لوقف اطلاق النار. وتتواصل الاتصالات بين القوى الفلسطينية واللبنانية من اجل تثبيت وقف اطلاق النار وتهدئة الوضع في وقت شلت الاشتباكات الحركة في مدينة صيدا لا سيما الطرق للرئيسية المواجهة للمخيم فيما اقفلت المدارس المجاورة ابوابها.

ولم يصمد وقف اطلاق النار طويلا داخل مخيم المية ومية، حيث بقي عرضة للخروقات حتى ساعات الفجر، بعدما تجددت الاشتباكات بين حركتي “فتح” و”انصار الله” واستخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية، وشنت فتح اكثر من هجوم على معاقل الله التي حاول مقاتلوها التقدم على اكثر من محور.

وأفيد عن سقوط نحو عشرين جريحاً في حصيلة أولية، فيما طاول الرصاص أماكن في مدينة صيدا لا سيما المحيطة بالمخيم وشل الحركة في عدد من الشوارع الرئيسية المواجهة للمخيم في وقت أعلن عدد من المدارس المحيطة اقفال ابوابها نظرا لتدهور الوضع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى