أخبار عاجلة
القبض على عصابة سرقة في جبل لبنان -
الصين تزرع على القمر.. وأول بذرة تنمو بنجاح -
عبدالله: ويتسائلون لماذا يكفر شباب اليوم بالدولة! -
إنفجر الخلاف الاميركي ـ الايراني على ارض لبنان! -
ريهانا تقاضي والدها.. والسبب علامتها التجارية "فينتي" -
سهرة الاثنين.. 'حفظنا الدرس' -
سلوكيات تهدد زواجك.. كيف تتعاملين معها؟ -
حملة تطهير و”سحق معارضين”: تركيا تنزف نخباً وثروات -
ما هي المهمة الاساسية التي جاء بها هيل الى لبنان؟ -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

السنة بحاجة إلى مرجعية قوية تطالب بحقوقهم

السنة بحاجة إلى مرجعية قوية تطالب بحقوقهم
السنة بحاجة إلى مرجعية قوية تطالب بحقوقهم

 

اعتبر الأمين العام لـ”الجماعة الاسلامية” في عزام الأيوبي، أنه تم المساس بصيغة المناصفة التي أقرها الدستور من خلال الافتئات على مواقع المسلمين السنة في البلد، مما جعل حالة من الاحباط تتسلل إليهم.

وأكد في ندوة نظمتها “إذاعة الفجر” ضمن فاعليات معرض العربي الدولي للكتاب تحت عنوان “المسلمون السنة في لبنان بين الإحباط واستعادة الدور” أن السنة هم الأكثر التصاقا بمشروع الدولة، والأكثر حرصا على العيش المشترك والمناصفة، والأكثر بعدا عن حالات التموضع الطائفي”.

وإذ أشار الأيوبي أن كل مكون لبناني له ظهير خارجي، رأى أن السنة كادوا يكونون من دون ظهير، وهو ما يؤكد حاجتهم إلى الالتفات إلى بعضهم لتجميع قوتهم من ضمن مشروع وطني، خصوصا في ظل التمييز الواضح ضدهم على المستويات الأمنية والقضائية والوظائف.

وأضاف: “المسلمين السنة بحاجة إلى مرجعية قوية تطالب بحقوقهم دون خجل، وإلا فإن الإحباط يمكن أن يستمر وأن يدفع بالبعض إلى الارتماء بأحضان مشاريع لا تخدم الوطن ولا مكوناته، بمن فيها السنة أنفسهم”، مؤكدا إمكان استعادة الدور من خلال النقاش الحقيقي بعيدا عن المصالح الضيقة والخاصة.

وحضر الندوة حشد من الشخصيات والمهتمين ورواد المعرض، وأدارها مدير الأخبار والبرامج السياسية في “إذاعة الفجر” وائل نجم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى “التشاوري”: لن نرضى ولو بعد 100 عام أن يكون ممثلنا تحت راية غيرنا

هل انت مع عودة العلاقات الرسمية بين الحكومتين اللبنانية والسورية؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو

  كمبوند ميدتاون سكاي