من يشعل الحرائق في مكبات النبطية؟

من يشعل الحرائق في مكبات النبطية؟
من يشعل الحرائق في مكبات النبطية؟

شكا اهالي عدد من قرى من اشتعال الحرائق في المكبات الخاصة بها وفي مكبات عشوائية تم إستحداثها او إعادة استخدامها بسبب استمرار اقفال مكب ومعمل الكفور ومكبي حبوش عربصاليم وميفدون وشوكين.

فقد شكا أهالي بلدة كفرتبنيت من إشعال الحرائق في مكب البلدة وانبعاث الروائح منها ووصول الدخان الى الاحياء السكنية وتأثيره على سلامة المواطنين. وطالبوا البلدية بحل هذه المشكلة فيما ونفى رئيس البلدية المهندس فؤاد ياسين “ان تكون البلدية هي من تقدم على احراق النفايات”.

كذلك شكا اهالي بلدة صير الغربية من حرق النفايات في مكب البلدة، وعلى موقعه قرب النهر.

وأشار رئيس البلدية سعد الله معتوق الى “ان المكب يبعد ما يقارب 3 كيلومترات عن النهر، وان البلدية تعتمد طمر النفايات وليس حرقها”، محملا “مسؤولية الحرق لمجهولين هدفهم التصويب على البلدية لمصالح خاصة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى