أخبار عاجلة

اللواء ابراهيم: نقاتل في جرود عرسال دحراً للإرهاب

أعلن المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم أن النبطية نجت من كارثة كان يخطط لها الإرهابيون، مشيراً إلى أن العملية الإستباقية التي نفذها الامن العام أفشلت هذا المخطط.

وفي احتفال أقيم في مدينة النبطية ظهر السبت أمام السراي الحكومي، في مناسبة تقديم قطعة أرض إلى الأمن العام من قبل المجلس البلدي ومجلس الجنوب، قال اللواء ابراهيم إن النبطية لها رمزيتها لأنها ترفع  شعار الحسين، وكانت مستهدفة من التكفيري في الشبكة الاخيرة التي فككها الامن العام.

وأضاف:”نحن نقاتل في جرود دحرا للإرهاب ومشهد رفع الأعلام  اللبنانية في عرسال وفي النبطية يقول للإرهابيين نحن نعرف كيف نقاتل وكيف نفرح”.

وأكد اللواء إبراهيم أن الأمن العام مستمر في درء الخطر عن وشعبه والمقيمين في أرضه مهما غلت التضحيات، مشيرا إلى أن كلفة المواجهة هي أقل بكثير من الانكفاء وانتظار تمدد سرطان الإرهاب لينتشر في الجسم اللبناني.

في سياق متصل، شكر رئيس بلدية النبطية أحمد كحيل اللواء ابراهيم باسم النبطية على التضحيات والجهود وحفظ أمن المجتمع مع كل الاجهزة الامنية والعسكرية، من الاخطار المحدقة الصهيونية والتكفيرية، معتبرا أن العقار الذي خصصته البلدية لتشييد مبنى خاص للامن العام يؤمن بيئة ملائمة ومتطورة للعاملين والمراجعين ليكون في خدمة الأهل.

كذلك، أشار النائب هاني قبيسي إلى ما أنجزه الامن العام من جوازات السفر وتأشيرات الدخول، لافتا إلى التحوّل في عهد اللواء ابراهيم الى جهاز بحجم الوطن  وبحجم الدفاع عنه.

وأضاف:”انتم تلاحقون   على كافة المستويات الذين تزرعهم  في وطننا ومدننا وقرانا، وتلاحقون الارهاب الذي يريد النيل من كل مقاوم  شريف ومن كل  لبناني مخلص  تاركين اثرا سلبيا في التعدي على لبنان. ما وجدناه ان الامن العام يتنقل من منطقة الى اخرى  يلاحق هؤلاء الارهابيين، يسطر اروع انواع البطولات  ويسجل الانتصارات على مساحة هذا الوطن”.

ثمّ لفت النائب محمد رعد كلمة إلى أن الامن العام  أصبح يمثل نموذجا للانصهار الوطني ولأداء المهمات الوطنية الصعبة، مشيرا إلى أن  الأمن العام قام بقيادة اللواء ابراهيم بدور طليعي أمني مهم في فترة اشتدت فيه الهجمة من عملاء صهاينة ومن ارهابيين  تكفيريين على البلد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عون يستعد لإستئناف زياراته العربية
التالى هل تقوم الكنيسة بمبادرات إستثنائية قريباً؟

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة