لحماية المزارعين من المنافسة الخارجية غير المشروعة.. المرعبي مناشدًا زعيتر: المشكلة الأساسية تكمن في الاجازات المفتوحة بشكل عشوائي

لحماية المزارعين من المنافسة الخارجية غير المشروعة.. المرعبي مناشدًا زعيتر: المشكلة الأساسية تكمن في الاجازات المفتوحة بشكل عشوائي
لحماية المزارعين من المنافسة الخارجية غير المشروعة.. المرعبي مناشدًا زعيتر: المشكلة الأساسية تكمن في الاجازات المفتوحة بشكل عشوائي

 

 

أكد وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي ضرورة الالتفات الى واقع المزارعين في الشمال وحمايتهم من المنافسة الخارجية غير المشروعة، جراء إغراق السوق اللبناني بمختلف المنتوجات الاجنبية، وتحديدا تلك التي تعبر المعابر الشمالية في العبودية والعريضة والمحملة بمختلف أنواع الخضار، مؤكدا أنه من غير المقبول التلاعب بلقمة عيش المزارعين وعائلاتهم.

كلام المرعبي جاء خلال استقباله وفدا من مزارعي البيوت المحمية في مكتبه في حلبا، عرض معه معاناتهم اليومية التي تفاقمت كثيرا في الآونة الأخيرة، جراء عدم القدرة على تصريف إنتاجهم الزراعي بسبب اغراق الاسواق بالانتاج الاجنبي.

وتحدث المزارع عمر شوفان باسم المزارعين، لافتا الى أن المشكلة الأساسية تكمن في الاجازات المفتوحة بشكل عشوائي وعدم التقيد بالروزنامة الزراعية، وأضاف: “نطالب وزير الزراعة غازي زعيتر بتوقيف الاجازات بشكل تام، لأن لا ثقة لدينا بالقدرة على حصر الاجازات بأنواع محددة من الخضار والفاكهة، لمنع تزامن اغراق السوق اللبناني بالمنتوجات السورية في وقت نضوج أنواع الخضار والفاكهة في الشمال وتحديدا في عكار والمنية”.

وأشار المزارعون الى أن أكثر من مشكلة تواجه المزارع اللبناني الذي فقد الثقة تماما بدولته، التي لا تحافظ على لقمة عيش ابنائها، فتترك الحدود سائبة من دون أي إجراءات لضبطها، إذ تفتقد المراكز الحدودية حتى لسكانر من شأنه تحديد محتويات الشاحنات التي تعبر يوميا بالعشرات.

وهددوا بالتصعيد والنزول الى الشارع لايقاف الشاحنات المحملة بالخضار وافراغ حمولتها لتفتيشها ومنع دخول الاصناف المنافسة، إذ من غير المقبول أن يغرق السوق اللبناني بالبضائع الأجنبية، وانتاجنا المحلي يرمى في الأرض، مع الاشارة الى أن الأسواق الخارجية وتحديدا السورية غير مفتوحة أمام الإنتاج المحليّ.

وأثنى الوزير المرعبي على الجهود التي يقوم بها الوزير غازي زعيتر في هذا الاطار، لافتا الى أن الوزير زعيتر طرح هذا الأمر في مجلس الوزراء الاخير.

ودعا المرعبي المزارعين الى تسليم الوزير زعيتر مذكرة واضحة تحدد الأصناف المطلوب حمايتها، والتي يسمح بادخالها وتاريخ الدخول، على أمل التوصل الى حلول سلمية. كما دعا الى تشكيل لجنة من المزارعين للتنسيق مع إدارة الجمارك لضبط حركة العبور وأنواع المنتوجات التي تدخل ، وختم: “من غير المقبول استباحة السوق اللبناني بهذا الشكل، نحن معنيون بالوسائل كافة لحماية المجتمع الزراعي الذي يشكل اكثر من 50% من النسيج اللبناني”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة