أخبار عاجلة
اليمن | اليمن.. مسودة قرار بريطاني تدين صواريخ الحوثي -
الحريري لن يستجيب لرغبة “حزب الله” -
تنازل الأطراف يحل العقدة الحكومية -
باسيل سعى إلى سحب زوجة الصفدي   -
إرجاء إعلان جبل الريحان محمية: 6 أشهر إضافية للمرامل! -
كهرباء زحلة: الفاتورة عادت فاتورتين لكن “بسعر أقل” -

اقتراح قانون من رياشي وعدوان لدعم الصحف

اقتراح قانون من رياشي وعدوان لدعم الصحف
اقتراح قانون من رياشي وعدوان لدعم الصحف

مجموعة مشاريع قوانين لدعم وسائل الإعلام، واصل وزير الاعلام ملحم رياشي تقديمها إلى الهيئة العامة لمجلس الوزراء، طيلة ولاية الحكومة الحالية، من دون أن تسلك مسارها الى جدول الأعمال. لم يكن هناك سبب واضح لاستقالة أركان الدولة من مسؤوليتهم المباشرة في حماية مهنةٍ، لا يشذّ أحد منهم عن التغنّي بأهميتها، سوى أنّ المسؤولين يُريدون فعلاً أن تبقى وسائل الاعلام ضعيفة وعاجزة. أخيراً، قرّر وزير الاعلام «الالتفاف» على تقاعس مجلس الوزراء، فاختصر كلّ مشاريع القوانين التي تقدّم بها باقتراح واحد يتعلق حصراً بوسائل الإعلام المطبوعة. وطلب وزير القوات اللبنانية من «تكتل الجمهورية القوية»، تبنّي المشروع وتقديمه كاقتراح قانون مُعجل مُكرر، يوضع على جدول أول جلسة لمجلس النواب.

النائب جورج عدوان، مُعدّ الاقتراح، اجتمع ورياشي أمس برئيس مجلس النواب نبيه برّي لعرض المشروع عليه، ثم التقيا ممثلين عن وسائل إعلام مكتوبة لـ «إطلاعهم على مضمون اقتراح القانون، وسؤالهم عن أي اقتراحات يودون إضافتها»، كما يقول عدوان. النائب القواتي عزا تأخر رياشي في اللجوء إلى «الخطة ب» بتحويل مشروعه إلى اقتراح قانون، الى أنّ وزير الاعلام كان «في كلّ مرّة يُوعد بإدراج المشروع على جدول أعمال مجلس الوزراء، من دون أن يُلتزم بالوعد».

في المشاريع السابقة، كان رياشي يشمل بالدعم كلّ وسائل الإعلام. إلا أنّه اختار أن يخصص اقتراح القانون للصحف التي لا تزال تصدر حتى اليوم، وعددها ثمان. السبب، بحسب رياشي، هو «تأمين تمرير القانون في جلسة نيابية لتشريع الضرورة». واستباقاً للآراء المعترضة، يؤكد ضرورة دعم الصحف «لأنها خزّان وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والرقمية. هي الجذور الوطنية لدور ، وأنا مؤمن بضرورة الدفاع عنها».

يتضمن اقتراح القانون اعفاءات ضريبية، بلدية ومالية وجمركية، وقد يُلحق بمرسوم لرفع سعر الإعلان الرسمي في الصحف من 5 آلاف ليرة إلى 11 ألفاً. «كلّ الاقتراحات لا تُكلّف الدولة ليرة واحدة»، يقول رياشي. مثالاً على الاعفاءات، يشير عدوان الى «إعفاء الرسم على الإعلانات التي تُنشر بواسطة المطبوعات المُرخصة، بموجب الخضوع لكلّ ضريبة وعلاوة على القيمة المضافة». من الأمور الأخرى، «إعفاء المؤسسات من رسم الجمرك عند استيراد تجهيزات تخصّ المطبوعات»، وإلغاء الرسوم والعلاوات البلدية. «إنها مساعدة غير مباشرة»، بعد أن تقرّر غضّ النظر عن طرح رياشي السابق بتقديم مُساهمة مالية للصحف عن كلّ عدد يُباع يومياً. يقول عدوان إنّ «تخفيف الرسوم يوازي الدعم. قد لا يكون المبلغ الذي ستوفره الصحف كبيراً، ولكنه رسالة معنوية بأنّنا نحترم الاعلام وعمله. أكثر ما يهمنا، في هذه الظروف الاقتصادية، أن تشعر المطبوعات الورقية بأننا إلى جانبها».

لا يتوقع نائب القوات اعتراضاً من الكتل النيابية: «حين ننتهي منه سنخلق مجموعات ضغط نيابية لتمريره. خلال الإعداد للاقتراح تواصلت مع كلّ الكتل ولم ألقَ اعتراضاً، خصوصاً أنّه لا يُحمّل المواطن أو الخزينة أعباءً». رياشي، بعد زيارته عين التينة أمس، أعلن انه سيعرض اقتراح القانون على الرئيس ، وعلى الرئيس بصفته رئيس كتلة نيابية، «ومن المفترض أن تُقدّمه كتلة القوات إلى مجلس النواب في الساعات المقبلة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالفيديو.. عصابة منظمة اختصاصها سرقة المصلين في مجدل عنجر
التالى كتاب مفتوح الى دولة الرئيس نبية بري بخصوص "معمم الفتنه"