ريفي عن معركة عرسال: “ما يربّحونا جميلة”… وحده الجيش يحمي البلد

ريفي عن معركة عرسال: “ما يربّحونا جميلة”… وحده الجيش يحمي البلد
ريفي عن معركة عرسال: “ما يربّحونا جميلة”… وحده الجيش يحمي البلد

لا يخرج الوزير السابق عن مسار الخط البياني الذي رسمه منذ خروجه من السلطة ولغاية اليوم والذي ينطلق من رفض السلاح غير الشرعي لـ”” المناهض لقيام الدولة القوية السيّدة المستقلّة، ولا ينتهي بضرورة نزعه وحصر قراري الحرب والسلم بيد الدولة فقط.

فبرأيه “معركة جرود التي يخوضها “حزب الله” تأتي في سياق هذا السلاح الذي يخدم المصالح الايرانية لا اللبنانية”.

ويقول لـ”المركزية” “لا اوافق على اي سلاح غير شرعي يُعطي لنفسه دوراً سيادياً. “ما يربّحونا جميلة”. لا توجد دولة في العالم لديها جيشان على ارضها وسلاحان، واحد شرعي واخر غير شرعي”.

ويشير ريفي الى “ان حماية البلد من مهمة الجيش فقط، واي تبرير اخر ساقط، وسلاح “حزب الله” هو في خدمة المصالح الايرانية، ولن نُعطي ابداً الشرعية لسلاحه”. واذ يأمل بالا تطول معركة جرود عرسال”، يجدد دعوته “حزب الله” الى “تسليم سلاحه للدولة والخروج من اللعبة العسكرية سواء في او ”.

ولم يرَ ريفي “اي ترابط بين بدء معركة جرود عرسال والمباحثات التي يُجريها الرئيس في واشنطن مع الرئيس الاميركي ”، فبرأيه “ما يجري في الجرود مرتبط بتطورات الميدان السوري وليس بزيارة واشنطن”، الا انه يُذكّر بأن زيارة الرئيس الحريري الى الاميركية في العام 2011 ودخوله الى لقاء الرئيس باراك اوباما كرئيس للحكومة وخروجه رئيساً سابقاً، كانت مُسيئة للشراكة الوطنية وتركت جرحاً لم يندمل حتى الان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أبو زيد: واهِم من يعتقد أن عون يحاول قضم صلاحيات بري والحريري

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة