أخبار عاجلة

مبنى “الخارجية” يضيق بالدبلوماسيين ويعوق تسلم مهامهم

مبنى “الخارجية” يضيق بالدبلوماسيين ويعوق تسلم مهامهم
مبنى “الخارجية” يضيق بالدبلوماسيين ويعوق تسلم مهامهم

 

تتواصل الحركة الدبلوماسية باتجاه من جانب السفراء المعينين لدى الادارة المركزية والقناصل العامين لتسلم مهامهم في مديريات الوزارة المختلفة. وفي وقت عاد 12 سفيرا من الخارج الى بعد ان قضوا الفترة المحددة لهم قانونا، تظهر اشكالية توزيع المهام عليهم لضيق المكان في الوزارة، ولاعتبارات اخرى استدعت تأجيل البت بتسلم مديريات هامة في الخارجية كمديرية الرموز التي تتسلم تقارير السفراء والدبلوماسيين من سفارات لبنان في الخارج، حيث يبدو ان بعض المديريات قد حُسمت، وعلمت “المركزية” ان مديرية المنظمات الدولية ستتسلمها القائمة بالاعمال في بعثة لبنان في سابقا كارولين زيادة التي رُقيت الى رتبة سفيرة، في حين يتسلم السفير جان معكرون مديرية الاستشارات القانونية على ان تؤول مديرية الشؤون الاوروبية الى السفير حسين حيدر بعدما كانت السفيرة نجلة رياشي عساكر قد تسلمت دائرة الاعلام وعُينت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية، في وقت تبقى مديرية المراسم غير محسومة اما للسفيرة كارلا جزار التي عملت سابقا قائمة بأعمال السفارة في واشنطن، او السفير بلال قبلان الذي كان يعمل كقنصل عام للبنان في ديترويت الاميركية.

 

حركة القناصل: كما تستمر حركة القناصل العامين باتجاه تسلم مراكزهم في الخارج، حيث تغادر القنصل العام لديترويت التي تخلف قبلان، السكرتيرة الدبلوماسية سوزان موزي ياسين لتسلم مهامها الخميس المقبل. وخلافا لما تردّد عن تريث في منحها تأشيرة دخول الى الاميركية، علمت “المركزية” ان السفيرة ياسين حصلت على التأشيرة.

 

كما غادر دبلوماسيون آخرون لملء الشواغر في القنصليات العامة للبنان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة