معوض ينتقد الخفة في التعاطي مع الملف التشريعي

اعرب رئيس “حركة الاستقلال” النائب ميشال معوض عن اسفه بشأن الخفة التي يتسم بها التشريع في البرلمان. وذكر خلال لقائه مجموعة من طلاب التواصل السياسي من جامعة القديس يوسف بحضور الصحافية سكارليت حداد ومدير برنامج الماستر في الجامعة باسكل مونان ان خلال مناقشة ملف الإسكان في الجلسة التشريعية لاحظ خطأ في احتساب 100 مليار ليرة لبنانية في القانون فاقترح إحالة الملف الى لجنة خاصة لدراسته جدياً كي نحول دون تشريع من دون احتساب نتائجه لكن رئيس مجلس النواب اصر على التصويت على القانون في اليوم نفسه.

واكد معوض ان الأرقام في وجهة نظر، مشددا على ضرورة إعطاء النواب وقتا كافيا لدراسة مشاريع القوانين المعروضة على الجلسات التشريعية، ففي الجلسة الأخيرة اعطينا نجو 20 مشروعا قبل 48 ساعة من الجلسة.

ويأسف لأن المسؤولين في لبنان يميلون لممارسة الكثير من السياسة العامة والقليل من دراسة الملفات.

وردا على سؤال عن المصالحة بين “القوات اللبنانية” و”المردة”، يقول معوض انه من الجيد دائماً قلب الصفحة، مضيفاً: “مهما كانت الأسباب السياسية على المدى القصير، وهي واضحة تماماً، لهذه المصالحة فإنه من المهم الحفاظ عليها لان الظروف والتكتيكات السياسية تتغير لكن دفن الكراهية يبقى”.

وعن الملفات التي سيركز عليها في العمل البرلماني، يشدد معوض على أهمية محاربة الفساد في السياسة كما في الإدارة، الى جانب العمل على قيام الحكومة الالكترونية التي ستحد من الفساد الإداري، وتطوير القوانين الشخصية.

للاطلاع على نص المقال الأصلي كما ورد في صحيفة “لوريان لو جور”

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى