جعجع: رغم الظلم “القوات” ستشارك في الحكومة

أعلن رئيس حزب “القوات اللبنانية” عن مشاركة “القوات” في الحكومة المقبلة “رغم التظلم الذي تعرضت له”، لافتاً الى “اننا داخل الحكومة سنعمل بشكل مفيد أكثر من الوجود خارجها”.

وكشف جعجع بعد اجتماع استثنائي لـ”تكتل الجمهورية القوية” في معراب: “إن العرض الأخير هو كناية عن 4 وزراء: نائب رئيس الحكومة، وزير عمل، وزير ثقافة ووزير شؤون اجتماعية”.

واعتبر جعجع ان “هناك تظلما كبيرا على “القوات” وكان هناك قرار بتحجيم “القوات” حتى خروجها من الحكومة، لكن رغم الظلم الذي تعرضنا له قررنا الدخول في الحكومة لنواصل تحقيق اهدافنا من داخلها، واسهل حل بالنسبة لنا كان ان نبقى خارج الحكومة، لكن حصصا معينة او حقائب معينة لم تكن هدفنا”.

وأضاف جعجع “: لا يريدون وجودنا في الحكومة بسبب ادائنا وممارستنا داخلها، و”القوات” استطاعت ان توقف بعض الصفقات ومن بينها صفقة الكهرباء”. وأعلن ان “البعض سيحاول تصوير القوات وكأنه انهزم، ولكن أقول لهؤلاء انتم من انهزمتم”.

وقارن جعجع حصص باقي الكتل عما هو معروض على “القوات”، مشيراً “كتلة الرئيس من 17 نائبا وهو حصل على المالية والزراعة ومن الممكن حقيبة أخرى، كتلته من 13 نائبا حصل على الصحة ووزير آخر، كتلة المستقبل بكتلة من 20 نائباً حصلت على رئيس الحكومة ووزارة الاتصالات وغيرها، فيما ان تكتل العهد حصل على ، الخارجية والطاقة وحقائب أخرى و”التقدمي” نال وزارة التربية والصناعة، وتيار المردة حصل على الاشغال”.

وختم جعجع كلامه بالقول: “لا حقائب وزارية أو أعمال حقيرة بل هناك اشخاص حقيرون”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى