تويني لـ”النهار”: نقل الخبث بدون التحقق من صحته هو خبث أيضاً

تويني لـ”النهار”: نقل الخبث بدون التحقق من صحته هو خبث أيضاً
تويني لـ”النهار”: نقل الخبث بدون التحقق من صحته هو خبث أيضاً

قال وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد في حكومة تصريف الاعمال نقولا تويني، في بيان: “قرأت ما أوردته صحيفة “النهار” في اسرار الآلهة عن موضوع دعوى مقامة ضدي بتهمة تبديد أموال عامة. لم أكن أؤمن بالخبث المغرض والمستهدف للعبث بالصالح في الدولة والمجتمع. وأرى من قراءتي ان له بعض الجذور الواقعية فتوقيت ورود هذا الخبر التافه له معنى وحيد وهو انزعاج البعض من وزارتنا وأعمالنا”.

وتابع: “القضاء هو كلمة الفصل وبالفعل، فقد قام النائب العام المالي بحفظ الشكوى وتقدمنا اثر ذلك بشكوى طلبنا بموجبها ادانة المحامين مقدمي الشكوى بحقنا من تحالف “متحدون” والشكوى اخذت مسارها القانوني في انتظار البت بالطعن بقرار نقابة المحامين التي رفضت إعطاء الاذن بالملاحقة”.

وأضاف: “أما وقد تم بيان الحقيقة فيكون حريا بصحافيي جريدة “النهار” من الآن فصاعدا ان يتأكدوا من معلوماتهم قبل القيام بنشر اي خبر مدسوس عن وزارة دولة أنجزت ما أنجزته بدون أن يكون لها موازنة أو ملاك اداري لإلصاق تهمة تبديد الأموال بها.”

واختتم: “نقول لإدارة جريدة “النهار” التي امتازت بنشر الأقاويل منذ تأسيس هذه الوزارة إن الحقد والحسد لا يعمران ونقل الخبث بدون التحقق من صحته هو خبث أيضا فالتلازم بين الوطنية والأخلاق يشكلان سدا منيعا بوجه الافتراءات”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى