أخبار عاجلة
المثقف العربي.. كثير من الإيرازمية قليل من اللوثرية -
فقدان المعنى -
الحريري هبط في فرنسا -
الأمم المتحدة تدخل على خط أزمة الوقود في اليمن -
أيهما الأسرع شفاء، جروح النهار أم الليل؟ -
أغرب صور السيلفي على الإطلاق -
مصادر قصر بعبدا: لم نتبلغ أي طلب لزيارة موفد فرنسي -
عودة الحريري: عون في موقف لا يحسد عليه -

حيادية لبنان معرّضة للتهديد… هل تطلق الخلايا النائمة إرهابها رداً على معركة عرسال؟

حيادية لبنان معرّضة للتهديد… هل تطلق الخلايا النائمة إرهابها رداً على معركة عرسال؟
حيادية لبنان معرّضة للتهديد… هل تطلق الخلايا النائمة إرهابها رداً على معركة عرسال؟

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية تقريرًا عن التطورات الأخيرة على الحدود اللبنانيّة الشرقية، وتطرّقت إلى زيارة رئيس الحكومةسعد الحريريإلى واشنطن ولقائه بالرئيس الأميركيدونالد ترامب.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ ، الذي يبدو أنّه بلد تحت حصار وجودي من قوات داخلية وخارجيّة، يحاول إجتياز صيف حار مليء بالتوترات مع جيرانه. فأولاً، يريد الحريري، رئيس وزراء البلد المُحاصر، أن يبعد لبنان عن الحرب السورية، والتي يشارك فيها “” لدعم الرئيس السوري بشار الأسد. من جهة ثانية، يواجه لبنان إسرائيل جنوباً، وهي حانقة من قوة “حزب الله” المُتصاعدة وتكرر الحديث عن قصف لبنان بحال لم يقم الحريري بأي أمر في هذا الموضوع”.

واشارت الصحيفة إنّ هذه المجموعة من الضغوطات تتزامن مع زيارة الحريري الى واشنطن، حيثُ يحاول أن يقنع الإدارة الأميركية بإستمرار الدعم العسكري للبنان. وترامب في المقابل لن ينهي الدعم للقوات المسلّحة في لبنان. وتتضمّن سياسة ترامب في الشرق الأوسط الوقوف الى جانب في صراع القوى الإقليمي ضد . كما أنّ ترامب ملتزم بحلفه مع إسرائيل.

ورأت الصحيفة أنّ “هذا الصيف، الحيادية في لبنان معرّضة للتهديد. فقد أطلق “حزب الله” معركة جرودعرسالضد “” و”النصرة” والجيش يعمل على منع المقاتلين من التسلّل للداخل اللبناني”.

وذكّرت الصحيفة بأنّه في العام 2015 وقع تفجيران إنتحاريان في الضاحية الجنوبية نفذهما “داعش”، وأديا الى مقتل 40 شخصًا، وفي حزيران 2016، ووقعت تفجيرات إنتحارية في القاع، ومؤخرًا نفذ الجيش مداهمات في وأوقف سوريين، وخلال المداهمات، فجّر 5 أشخاص أنفسهم.

وحذّر مسؤولون غربيون من أنّ الخلايا النائمة قد تُطلق العنان لفورة جديدة من الإرهاب ردًا على ما حصل في عرسال. كما أنّ المسؤولين أعربوا عن قلقهم من نوايا إسرائيل، فهي تتهم الحكومة اللبنانية بأنّها تغّض النظر عن الحزب. وخلال الأشهر الماضية، أطلق مسؤولون إسرائيليون عددًا من التهديدات، كان أبرزهم وزير الدفاع السابق موشيه يعلون، الذي حذّر من أنّ البنى التحتية ستُدمّر بأكملها في الحرب المقبلة وسيعاني كل لبناني من ذلك.

كما أنّ الأمين العام لـ”حزب الله” السيد قال إنّ الحزب يمكنه قصف كلّ إسرائيل بما فيها مفاعل ديمونا النووي، بحال إندلعت حرب جديدة.

وعن التطمينات التي يأخذها الحريري من ترامب، اوضحت الصحيفة إنّ الحريري يسعى للحفاظ على المساعدات العسكرية الأميركية للبنان، وإبعاد الشروط التي تفرض على لبنان محاولة نزع سلاح “حزب الله”، مضيفة إنّ حزب الله مسلّح لدرجة خطيرة إلا أنّه يتمتّع بقوة سياسية أيضًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بري: أزمة الإستقالة وعودة الحريري إنتهت.. لكن الأزمة السياسية بدأت
التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة