“حزب الله” يستثمر معارك الجرود لتوجيه الرسائل لاسرائيل

“حزب الله” يستثمر معارك الجرود لتوجيه الرسائل لاسرائيل
“حزب الله” يستثمر معارك الجرود لتوجيه الرسائل لاسرائيل

لاحظتْ دوائر مراقِبة محاولة “” استثمار معارك الجرود في سياق توجيه الرسائل لاسرائيل، كالقول ان “حزب الله” في تموز 2017 غيره في تموز 2006، حيث انه بات قادراً على التأقلم وتحقيق التناغم بين سلاح المدفعية وسلاح المشاة والطيران من دون طيار وأجهزة استخباراته، أي بين أذرعه العسكرية والأمنية المختلفة ما يخوّله خوض معارك داخل المدن المعقّدة كحلب وفي جرود الجرداء وذات الهضاب المتعددة حيث خاض معركةً بوجه مجموعةٍ ذات ايديولوجيا عالية جداً ومتماسكة ومدرّبة أفضل التدريب، ولم يخسر فيها الحزب إلا عنصراً واحداً من قوات النخبة (الرضوان) و 22 من التعبئة الذين لا يملكون الخبرة الكافية، وهي الخلاصة التي يريد الحزب من خلالها القول لاسرائيل إنه إذا فُرضت الحرب عليه فان المعركة مع تل ابيب ستكون نزهة رغم التفوّق الجوي الاسرائيلي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الجيش يقترب من إعلان الانتصار في المعركة على “داعش”
التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة