الحركة التي شهدتها معراب في الساعات الماضية طوت صفحة الأزمة

الحركة التي شهدتها معراب في الساعات الماضية طوت صفحة الأزمة
الحركة التي شهدتها معراب في الساعات الماضية طوت صفحة الأزمة

تشير المعلومات إلى أن الحركة التي شهدتها معراب في الساعات الماضية “طوت صفحة الأزمة الأخيرة إلى غير رجعة، وهي تمهد لعملية غسل قلوب يليها نقاش جدي بملف التحالفات الانتخابية سواء مع الوطني الحر أو مع المستقبل”.

ويلعب وزير الإعلام ملحم الرياشي دورا أساسيا وبارزا في هذا المجال، فبعد أن شكّل مع النائب كنعان الثنائي الذي أعد وأشرف على عملية تنفيذ ومن ثم تمتين المصالحة بين جعجع ورئيس الجمهورية العماد وما تلاها من توقيع ورقة إعلان نيات في حزيران 2016 مهدت لتبني جعجع في كانون الثاني الماضي ترشيح عون لرئاسة الجمهورية، يواظب ومنذ الأزمة الأخيرة مع الحريري على عقد لقاءات متواصلة مع مستشاره الوزير خوري، وهو ما يبدو أنّه سيفضي قريبا إلى مصالحة الحريري – جعجع.

وقالت مصادر قواتية بارزة لـ”الشرق الأوسط” يوم أمس إن خوري التقى جعجع منتدبا من الحريري نفسه، لافتة إلى أن اللقاءات بين وزيري الثقافة والإعلام لم تنقطع ولا للحظة حتى بعز الاشتباك والسجال الإعلامي بين “المستقبل” و”القوات”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى